سقطرى.. اللجنة الامنية تؤكد على ضرورة مواجهة اي محاولات لإقلاق السكينة العامة في الجزيرة

سقطرى.. اللجنة الامنية تؤكد على ضرورة مواجهة اي محاولات لإقلاق السكينة العامة في الجزيرة

أكد اجتماع للجنة الامنية في محافظة سقطرى اليوم الاربعاء على ضرورة مواجهة "التصعيد الذي تقوم به مليشيات الانتقالي ومحاولاتها الاستفزازية لإقلاق السكينة العامة وعمليات التحشيد وقطع الطرقات"،بحزم وفق الطرق القانونية الممكنة وبإسناد من قوات الواجب 808 كداعم مساندة للقوات الشرعية في استثباب الأمن والاستقرار في المحافظة.


 وترأس الاجتماع الاستثنائي الذي عقد لمناقشة الاوضاع والمستجدات الامنية والعسكرية، محافظ سقطرى الأستاذ رمزي محروس، بحضور قائد قوات الواجب 808 العميد ركن بحري عبدالرحمن الحجي وقادة الوحدات العسكرية والامنية في الجزيرة .

واستعرض الاجتماع في بدايته المستجدات التي توصلت إليها فرق البحث عن السفينة المفقودة التي فقد الاتصال بها وعلى متنها أسر من ابناء محافظة سقطرى ودراسة الإجراءات الوقائية للسلامة البحرية أثناء التنقل من وإلى سقطرى.

كما وقف الاجتماع  تطورات الاوضاع في المحافظة ومنها التصعيد من قبل مليشيات الانتقالي ومحاولاتهم الاستفزازية وإقلاق السكينة العامة في المجتمع خلال شهر رمضان المبارك وعمليات التحشيد وقطع الطرقات. وأكد على ضرورة مواجهة هذه الظاهرة بحزم وفق الطرق القانونية الممكنة وبسند من قوات الواجب 808 كداعم مساند للقوات الشرعية في استثباب الأمن والاستقرار في المحافظة.

وشدد محروس على ضرورة تحمل قادة الألوية والوحدات العسكرية والامنية مسؤولياتهم المنوطة بهم وتكاتف الجهود بما يحقق الحفاظ على أمن واستقرار المحافظة.

من جهته اشار قائد قوات الواجب 808 العميد ركن عبدالرحمن الحجي الى مواصلة استكمال المكرمة المقدمة من المملكة العربية موضحاً ان هناك إجراءات تدرس على كيفية استكمال المكرمة خاصة انها تعثرت سابقاً بسبب عدم توفر السيولة مؤكداً ان هناك طرق اخرى بديلة لإيصال المكرمةإلى مستحقيها.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك