السفيرة سحر غانم في ذكرى الوحدة: المشاريع النبيلة لا تلطخها سوء أفعال أدعياء العمل بها

السفيرة سحر غانم في ذكرى الوحدة: المشاريع النبيلة لا تلطخها سوء أفعال أدعياء العمل بها

قالت سفيرة اليمن لدى هولندا، النرويج، السويد، سحر غانم، إن المشاريع النبيلة لا تلطخها سوء أفعال أدعياء العمل بها، ولا يقلل من قدرها وأهميتها بعض من متبنيها.

وفي سلسلة تغريدات لها على حسابها بتويتر قالت غانم انها احتفلت عن بعد مع بعض من أبناء الجالية اليمنية بهولندا والسويد "بالذكرى الثلاثين للوحدة اليمنية المجيدة"، مشيرة إلى أن الوحدة بين شطري اليمن " بدأت حلماً بوطن يتسع لكل أبنائه بتنوعهم الجغرافي والسياسي والفكري والاجتماعي، يمناً يراهم بعين المساواة فلا فضل فيه لأحد على أحد إلا بالمواطنة الصالحة".

وأضافت: جاءت الأيام بما لا تشتهي العقول والقلوب وتعددت المظالم والمحن في كل ربوع البلد، وضاقت صدور الناس بالحلم وببعضها البعض، لكن المشاريع النبيلة لا تلطخها سوء أفعال أدعياء العمل بها، ولا يقلل من قدرها وأهميتها إخفاق رعيل من متبنيها.

واستطردت غانم قائلة: الوحدة هي من جعلت أوروبا اليوم ملاذاً لكل باحث عن حياة أفضل وتعليم وصحة ودخل أعلى، وهي إن قامت على أسس العدالة والمواطنة المتساوية والتنمية ستجعل اليمن أقوى وأكبر مكانة خصوصا في ظل صراع دولي وإقليمي يلتهم كل ضعيف.

واختتمت بالقول " أما اليمني فسيظل أخ اليمني مهما قست عليهم الأيام وباعدت بينهم السياسة، نحن في الغربة أكثر من يعرف ذلك ونعلم يقينا ألا عضد ولا سند لك كما هو أخوك وأختك اليمنيون".


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك