قوات عسكرية سعودية تغادر عدن في طريقها إلى شبوة

قوات عسكرية سعودية تغادر عدن في طريقها إلى شبوة تعزيزات عسكرية سعودية في طريقها إلى مارب (إرشيف)

قال مصدر عسكري لـ"المصدر أونلاين" إن قوة عسكرية سعودية وصلت إلى محافظة شبوة عقب ساعات من مغادرتها مدينة عدن العاصمة المؤقتة جنوبي البلاد.


وأوضح أن القوة السعودية التي تضم أطقم وعربات مدرعة وناقلات جند وشاحنات تحمل معدات كهربائية، غادرت قاعدة التحالف غرب عدن في وقت سابق صباح اليوم وسلكت الطريق الدولي الرابط بين عدن وأبين والمؤدي إلى محافظتي شبوة وحضرموت.


ولم يحدد المصدر الغرض من هذا التحرك أو الموقع الذي ستنتقل إليه هذه القوات، لكنه توقع أن تنضم إلى قوات تابعة للتحالف في إحدى القواعد العسكرية الواقعة في محافظة شبوة.


وتخوض القوات الحكومية وقوات ما يعرف بالمجلس الانتقالي المدعوم من الإمارات مواجهات بالقرب من زنجبار عاصمة محافظة أبين منذ أكثر من أسبوع.


وبحسب مصادر محلية فقد توقفت أعمال القتال منذ فجر اليوم الأحد بعد وساطة محلية اقترحت هدنة لوقف القتال لمدة ثلاثة أيام.

ويتضمن المقترح ايضاً فتح الطريق من جهة مواقع سيطرة الطرفين في مدينتي شقرة وزنجبار أمام المسافرين ومركبات النقل وشاحنات البضائع التي توقفت بعضها جراء المعارك فيما لجأت أخرى إلى سلك طرق ترابية بديلة ووعرة من مدينة جعار إلى مديرية لودر.


وقال مصدر محلي في بلدة الشيخ سالم ان اصوات تبادل القصف المدفعي توقفت منذ دخول الساعات الأولى لليوم الأحد مع بدء سريان تنفيذ الاتفاق لكن مصدر عسكري لم يؤكد لـ"المصدر أونلاين" فيما إذا كان الطرفين أعلنا التزامهما بتنفيذ اتفاق وقف اطلاق النار.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك