الأمن في أبين يلاحق مطلوبين بمديرية المحفد يقفون خلف عمليات تستهدف القوات الحكومية

الأمن في أبين يلاحق مطلوبين بمديرية المحفد يقفون خلف عمليات تستهدف القوات الحكومية

شرعت قوات أمن أبين، اليوم الخميس، في تتفيذ حملة أمنية لضبط وملاحقة مطلوبين يقفون خلف عمليات تقطع ومهاجمة لمواقع القوات الحكومية في مديرية المحفد جنوبي شرق محافظة أبين.

وقالت مصادر عسكرية وسكان لـ"المصدر أونلاين" إن قوات من إدارة أمن محافظة أبين داهمت مواقع في جبال المحفد وضبطت سيارة نوع" هايلوكس" على متنها أسلحة متوسطة وخفيفة كان يستخدمها المسلحين المرتبطون بالمجلس الانتقالي في تنفيذ كمائن لاستهداف تعزيزات القوات الحكومية.

وبحسب المصادر فإن مسلحين كانوا على متن السيارة هربوا قبيل دقائق من مداهمة القوات الحكومية للموقع الذي تتواجد فيه المركبة.

أضافت المصادر أن أطقم تابعة لإدارة أمن أبين أنتشرت في مواقع تقع بالقرب من بعض المواقع التي من المحتمل أن يتمركز فيها المسلحين أثناء تنفيذ الكمائن والهجمات المسلحة.

وقالت المصادر ان تعزيزات تابعة لقوات الجيش الحكومي مرت في مديرية المحفد، بعد انتشار قوات أمن أبين، في طريقها إلى مدينة شقرة الساحلية شرقي أبين، دعماً لقوات الجيش التي تسعى للتقدم صوب مدينة زنجبار العاصمة.

وهذه المرة الأولى التي تمر فيها تعزيزات الجيش الحكومي في مدينة المحفد في الطريق إلى شقرة دون أن تتعرض لهجمات وكمائن المسلحين الذين نفذوا العشرات من الكمائن لتعزيزات القوات الحكومية.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك