وفاة حالتين من نزلاء مركز للحجر الصحي بعدن إثر انقطاع الكهرباء واحتجاجات للمطالبة بتحسين الخدمات

وفاة حالتين من نزلاء مركز للحجر الصحي بعدن إثر انقطاع الكهرباء واحتجاجات للمطالبة بتحسين الخدمات

قالت مصادر طبية ومحلية لـ"المصدر أونلاين" إن شخصين توفيا في مركز الحجر الصحي في مستشفى الجمهورية شرق عدن نتيجة انقطاع التيار الكهربائي بالتزامن مع ارتفاع درجة الحرارة في المدينة.

وأوضحت المصادر أن شخصين يتلقيان العلاج في مركز الحجر الصحي في مستشفى الجمهورية توفيا إثر انقطاع التيار الكهربائي، في حين قالت المصادر إن مولدات المشفى لا تعمل منذ فترة نتيجة عدم توفر الوقود الكافي للتشغيل.

وأشارت إلى أن الحالتين اللتين توفيتا أصيبتا بأعراض مماثلة لفيروس كوفيد-19 كورونا دون تأكيد اصابتهما النهائية بالفيروس لكنهما كانا يتلقيان العلاج في مركز الحجر المخصص لاستقبال الحالات المشتبه اصابتها بفيروس كورونا.

وقال مصدر طبي إن العشرات ممن يعانون من أمراض الضغط والسكري والقلب مهددون بالموت في مدينة عدن نتيجة انقطاع التيار الكهربائي لساعات طويلة في حين لا تمتلك أغلب العائلات من ذوي الدخل المحدود في عدن، وسائل بديلة لتخفيف درجة الحرارة والضغط عن المرضى.

وأشار المصدر إلى أنه من المحتمل أن يكون من بين الحالات التي توفت في عدن خلال الأيام الماضية الكثير من الحالات التي قضت إثر ارتفاع درجة الحرارة خاصة مرضى القلب والسكري والضغط.

على صعيد متصل تظاهر العشرات من السكان في مدينة عدن مساء أمس السبت، في مديريات التواهي وخور مكسر والمعلا احتجاجاً على تردي خدمة التيار الكهربائي وتزايد عدد ساعات انقطاع التيار فيما تتجاهل سلطات المجلس الانتقالي الجنوبي التي تسيطر على المدينة توضيح أسباب التدهور للخدمات في المدينة.

ورفع المحتجون لافتات تطالب بتحسين خدمة التيار الكهربائي وحملوا التحالف والمجلس الانتقالي الجنوبي والحكومة الشرعية مسؤولية تدهور الملف الخدمي في العاصمة المؤقتة للبلاد وانهيار التيار الكهربائي.

وكانت قيادات في المجلس الانتقالي وعدت أنها ستعمل جاهدة لتحسين الخدمات في مدينة عدن والمدن الخاضعة لسيطرتها بعد إعلان هذا المجلس قرار الإدارة الذاتية للمدن الجنوبية في الـ26 من إبريل الماضي والذي يشير بدرجة رئيسية إلى تولي إدارة التحكم بالموارد والإيرادت المالية.

وبعيد أيام من قرار المجلس الانتقالي الجنوبي إعلان الإدارة الذاتية لمحافظات جنوبي البلاد فتح حسابات مالية في البنك الأهلي لإيرادات عدد من المرافق والمؤسسات الإيرادية الحكومية من بينها الميناء والضرائب والجمارك وشركة النفط.

وفي معرض التبرير على خطوات المجلس باستلام إيرادات المرافق والمؤسسات الإيرادية الحكومية قال قادة ونشطاء ومناصرون للمجلس المدعوم اماراتيًا إن هذه الخطوات ستساعد على تحسين الخدمات في عدن بعد أن يتم تخصيص أجزاء كبيرة منها لشراء الوقود وصيانة بعض خطوط ومحطات الكهرباء.

لكن الخدمات في المدينة تراجعت إلى الحد الأدنى منذ ما بعد إعلان قرار المجلس الانتقالي الجنوبي الإدارة الذاتية إذ بلغت عدد ساعات تشغيل الكهرباء مؤخرًا ساعتين مقابل أكثر من 5 ساعات انقطاع في بعض المديريات بعدن و6 ساعات في مديريات أخرى، فيما تراجعت خدمة المياه مع تضرر أغلب محطات ضخ المياه وخطوط التوصيل في المدينة.


كلمات مفتاحية

#كوورنا #كورونا اليمن

شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك