أزمة "أكسجين" في إب بالتزامن مع انتشار فيروس كورونا

أزمة "أكسجين" في إب بالتزامن مع انتشار فيروس كورونا

تشهد محافظة إب "وسط البلاد" أزمة جديدة متمثلة بإنعدام مادة الأكسجين في المستشفيات الحكومية والخاصة، بالتزامن مع انتشار وتفشي وباء فيروس كورونا بمختلف مديريات المحافظة.

وقالت مصادر طبية لـ"المصدر أونلاين" ان أزمة جديدة، تعيشها إب، إذ انعدمت مادة الأكسجين في المستشفيات الحكومية والخاصة، بعد أيام من إرتفاع أسعار إسطوانات الأكسجين ووجود سوق شبيهة بالسوق السوداء لمادة الأكسجين، حيث يباع لمرضى ويتم إستخدامه في المنازل.

وبحسب المصادر فان معظم غرف العناية المركز في المستشفيات العامة والخاصة، ممتلئة بالمرضى وهي بحاجة لمادة الأكسجين.

وأطلق مرضى وأسرهم مناشدات عاجلة للسلطات والمنظمات الطبية لإنقاذ المرضى. 

وتأتي أزمة إنعدام الأكسجين في محافظة إب، بالتزامن مع تفشي وباء كورونا وتسجيل عشرات الإصابات والوفيات في مختلف مديريات المحافظة.

وخلال الساعات الماضية توفي 13 شخص في عدد من مديريات محافظة إب، بعضهم تم التأكد من إصابتهم بكورونا، وآخرين بأمراض أخرى.


كلمات مفتاحية

#كورونا #كورونا اليمن

شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك