محافظ حضرموت يعقد اجتماعاً للجنة الأمنية في أول نشاط له بعد عودته من زيارة غير معلنة للإمارات

محافظ حضرموت يعقد اجتماعاً للجنة الأمنية في أول نشاط له بعد عودته من زيارة غير معلنة للإمارات

عقب ساعات من وصوله قادماً من الإمارات بعد زيارة لنحو شهر، عقد محافظ حضرموت، قائد المنطقة العسكرية الثانية، اللواء الركن فرج سالمين البحسني، اجتماعاً باللجنة الأمنية.

وكان المحافظ البحسني غادر المكلا، يوم 17 يونيو الماضي، إلى الإمارات، وقالت حينها مصادر إنها زيارة عائلية حيث تقيم أسرته في إمارة الشارقة، لكن مصادر أخرى لم تستبعد أن يعقد البحسني لقاءات مع مسؤولين إماراتيين لا سيما في ظل التطورات الجارية في البلاد.

وكانت أنباء قبل نحو أسبوعين تحدثت عن عودة المحافظ، لكن اتضح أنه كان لا يزال هناك حتى عوته مساء أمس الثلاثاء 14 يوليو.

ورأس محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية رئيس اللجنة الأمنية اللواء الركن فرج سالمين البحسني، صباح اليوم الأربعاء بالمكلا، اجتماعاً باللجنة الأمنية بالمحافظة، لمناقشة مستجدات الأوضاع الأمنية.

ووجه محافظ حضرموت برفع مستوى اليقظة للأجهزة العسكرية والأمنية والاستخباراتية، وتنسيق العمل بشكل أفضل بين هذه الأجهزة.

وشدد المحافظ البحسني على ضرورة الاهتمام بالتأهيل والتدريب، والتنسيق الدائم بين الأجهزة العسكرية والأمنية والاستخباراتية والأمن السياسي والقومي.

ويأتي هذا الاجتماع في ظل تصعيد لما يعرف بالمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات ودعوات له للحشد في حضرموت للمطالبة بما يسميه "الإدارة الذاتية".

يذكر أن قيادة السلطة المحلية بحضرموت، كانت قد نجحت على مدى الاشهر الماضية، في تجنيب المحافظة الغنية بالنفط، الصراع القائم بين المجلس الانتقالي المدعوم من الإمارات والحكومة اليمنية.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك