محافظ حضرموت البحسني يعود إلى المكلا بعد زيارة غير معلنة للإمارات

محافظ حضرموت البحسني يعود إلى المكلا بعد زيارة غير معلنة للإمارات

عاد محافظ حضرموت، قائد المنطقة العسكرية الثانية، اللواء الركن فرج سالمين البحسني، إلى مدينة المكلا، بعد نحو أسبوعين من مغادرتها في زيارة غير معلنة للإمارات العربية المتحدة.

وكان المحافظ البحسني غادر المكلا، يوم 17 يونيو الجاري، إلى الإمارات، وقالت حينها مصادر إنها زيارة عائلية حيث تقيم أسرته في إمارة الشارقة، لكن مصادر أخرى لم تستبعد أن يعقد البحسني لقاءات مع مسؤولين إماراتيين لا سيما في ظل التطورات الجارية في البلاد.

وواصل البحسني نشاطه في إدارة المحافظة من الإمارات وكان يعقد اجتماعات افتراضية عبر الفيديو مع المسؤولين في المحافظة.

وشهدت المكلا، تظاهرات وتصعيد للمجلس الانتقالي الذي طالب بتطبيق ما يسمى بـ"الإدارة الذاتية" في المحافظة وذلك بعد أيام، من نجاح المليشيات المدعومة من الإمارات في السيطرة على مؤسسات الدولة بمحافظة أرخبيل سقطرى، وفرض ما يسموه بالإدارة الذاتية بالقوة العسكرية.

وبالتزامن مع عودة المحافظ، اقتحمت قوات يقودها ضباط من قوات التحالف (الإمارات) المتمركزين في مطار الريان، ميناء المكلا، وصادرت حاويات أموال تابعة للبنك المركزي.

وقالت مصادر إن قوات يقودها الضباط أقدمت مساء الاثنين، على اقتحام ميناء المكلا، وقاموا بمصادرة ونهب 5 حاويات تحمل أموال تابعة للبنك المركزي اليمني، ونقلوها إلى مركز قيادة التحالف في مطار الريان.

الجدير بالذكر، أن قيادة السلطة المحلية بحضرموت، كانت قد نجحت على مدى الاشهر الماضية، في تجنيب المحافظة الغنية بالنفط، الصراع القائم بين المجلس الانتقالي المدعوم من الإمارات والحكومة اليمنية.

ومع حادثة مصادرة ونهب أموال البنك المركزي وما قد يترتب عليها من ردود فعل، يخشى أن تدخل محافظة حضرموت الهادئة في أتون الصراع بين الحكومة والانتقالي المدعوم من الإمارات.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك