أبين.. مركز الحميات في مستشفى الرازي استقبل ألف حالة في يونيو و 100 حالة خلال الأيام الأولى من يوليو

أبين.. مركز الحميات في مستشفى الرازي استقبل ألف حالة في يونيو و 100 حالة خلال الأيام الأولى من يوليو

قال مصدر طبي في مستشفى الرازي لـ"المصدر أونلاين" إن مركز معالجة مصابي الحميات في المستشفى الواقع غربي محافظة أبين استقبل أكثر من ألف حالة مصابة خلال الشهر الماضي بينها حالات يرجح أن تكون مصابة بفيروس كوفيد -19 "كورونا".

وأضاف المصدر أن 1037 حالة مصابة بالأمراض الوبائية "الحميات" وصلت إلى مركز الحميات في مستشفى الرازي منذ مطلع شهر يونيو الفائت حتى نهاية الشهر.

وحسب المصدر فإن 17 حالة ممن وصلت إلى المركز تحمل أعراضاً مشتبه في أنها لفيروس كورونا، وحوالي ألف حالة مصابة بالحميات، و25 حالة مصابة بأمراض أخرى.

وقال المصدر إن حوالي 700 حالة مصابة تلقت العلاج في المركز تحصلت على فحوصات مجانية في التشخيص، وما لا يقل عن 150 في فحص الأشعة.

وأشار المصدر إلى أن المركز يواصل استقبال الحالات المرضية من أنحاء واسعة من مديريات محافظة أبين ووفق المصدر فإن الحالات التي تم استقبالها خلال الأربعة الأيام الأولى من شهر يوليو الجاري لا تقل عن 100 حالة غالبيتها لمصابي الحميات.

وافتتحت السلطة المحلية في أبين مركز علاج الحميات في مستشفى الرازي الواقع في منطقة المخزن قرب جعار مطلع يونيو الفائت بدعم من هيئة أفران عدن الخيرية وشركة إسمنت أبين بالتزامن مع اشتداد المواجهات العسكرية بين القوات الحكومية وقوات المجلس الانتقالي الجنوبي شرقي مدينة زنجبار.

وأدت المواجهات بين الجيش وقوات المجلس الانتقالي الجنوبي إلى تعثر نقل الحالات المصابة بالحميات من مديريات شرق أبين (المنطقة الوسطى، والمحفد وأحور) الواقعة في مناطق سيطرة الجيش إلى مستشفى الرازي الذي يقع في مدينة جعار مركز مديرية خنفر الخاضعة لسيطرة المجلس الجنوبي المدعوم من الإمارات.

والآن تمكن المسعفون وعائلات المرضى من نقل أقاربهم إلى المركز الذي يعمل بشكل متواصل يوميًا خلال الـ24 ساعة مع إعادة فتح الطريق بعد إقرار الهدنة التي لا تزال صامدة حتى الآن على الرغم من استمرار القصف على نطاق محدود بين الطرفين، حسب أحاديث لسكان محليين في أبين.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك