200 طالب في الصين يناشدون الحكومة إعادتهم الى اليمن بعد إنهاء دراستهم

200 طالب في الصين يناشدون الحكومة إعادتهم الى اليمن بعد إنهاء دراستهم الطلاب اليمنيين في الصين خلال تظاهرة سابقة

ناشد خريجون يمنيون من جامعات صينية الحكومة بإعادتهم الى اليمن، كونهم أنهوا فترتهم الدراسية.

وقال الطلاب في بيان تلقى المصدر أونلاين نسخة منه، إن الصين على اتساعها ضاقت بهم، بالإضافة إلى تلقيهم إشعارات من جامعاتهم بضرورة الخروج من سكنهم الطلابي.

وذكر البيان أن "200 طالب وطالبة من خريجي البكالوريورس والماجستير والدكتوراه ينتظرهم مصير مجهول، حيث وسبق مخاطبة الجهات المسؤولة في السفارة اليمنية ببكين كلٍ على حدة، بالرسائل والاتصالات الشخصية منذ وقت مبكر لكنهم لم يلمسوا أي تجاوب".

وأضاف البيان أن الطلاب أصبحوا يتحملون "تبعات وغرامات لا يستطيعون أن يدفعونها". لافتاً إلى أن "بعض الجامعات أمهلت الطلاب فترة وجيزة وبعضها أشعرتهم بأنهم تخرًجوا وأنه يجب عليهم الخروج من السكنات الطلابية".

وأشر البيان إلى أن "الطلبة المبتعثين من الجهات اليمنية مستحقاتهم متوقفة منذُ بداية العام 2020 (ثلاثة أرباع متأخرة)".

وحمل البيان "المسؤولية كل الجهات المتسببة في أي تبعات قد تحصل نتيجة هذا التجاهل وهذه اللامبالاة".


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك