محافظ حضرموت يرفض تسمية القوات التي احتجزت حاويات الأموال في المكلا بـ"الميليشيا" ويطالب وزير الخارجية بالاعتذار

محافظ حضرموت يرفض تسمية القوات التي احتجزت حاويات الأموال في المكلا بـ"الميليشيا" ويطالب وزير الخارجية بالاعتذار

طالب محافظ محافظة حضرموت، قائد المنطقة العسكرية الثانية، اللواء ركن فرج سالمين البحسني، بإيقاف ما أسماها "الهجمة الممنهجة ضد قوات النخبة الحضرمية وقيادة المنطقة العسكرية الثانية".

ودعا اللواء البحسني في رسالة وجهها إلى رئيس الجمهورية إلى إلزام وزير الخارجية محمد الحضرمي بتقديم اعتذار علني لقوات النخبة الحضرمية وقيادة المنطقة العسكرية الثانية بعد وصفها بالمليشيا.

وقال البحسني إن قوات المنطقة العسكرية الثانية أنشئت بقرار جمهوري وتتبع الشرعية اليمنية وتحت إمرة رئيس الجمهورية.

وجاءت رسالة البحسني عقب تصريحات لوزير الخارجية اليمني محمد الحضرمي اتهم فيها مليشيا مسلحة بنهب حاويات تحوي أموالا تابعة للبنك المركزي في مدينة المكلا قبل ايام.

واتهم وزير الخارجية ميليشيا مسنودة بقوات اماراتية باحتجاز حاويات أموال تابعة للبنك المركزي في المكلا.

وقال الحضرمي في تغريدة على حساب الوزارة في "تويتر"، إنه تم "تحويل مسار حاويات العملة الخاصة بالبنك المركزي من قبل مليشيات مسنودة بقوات اماراتية من ميناء المكلا واحتجازها في مقرها".

واعتبر الوزير هذه الحادثة "أمر مرفوض وخارج عن مهامها (قوات الإمارات) التي جاءت من اجلها".

وأضاف الوزير "لم نطلب دعم التحالف من أجل هذا، وسيكون لهكذا ممارسات تبعات".

وأقدمت مساء الاثنين الماضي، قوات يقودها ضباط في التحالف العربي، على اقتحام ميناء المكلا، وقاموا بمصادرة ونهب 5 حاويات تحمل أموالاً تابعة للبنك المركزي اليمني، ونقلوها إلى مركز قيادة التحالف في مطار الريان، قبل أن تقوم في وقت لاحق، بنقلها الى البنك المركزي في المكلا.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك