هل هي مناورة قبل جلسة مجلس الأمن.. وكالة رويترز عن مصادر: الحوثيون يوافقون على السماح لفريق تقني بالصعود لناقلة صافر

هل هي مناورة قبل جلسة مجلس الأمن.. وكالة رويترز عن مصادر: الحوثيون يوافقون على السماح لفريق تقني بالصعود لناقلة صافر

نقلت وكالة رويترز عن مصدرين مطلعين بالأمم المتحدة القول إن جماعة الحوثي وافقت على السماح للأمم المتحدة بالصعود إلى ناقلة نفط "صافر" المهجورة التي يُخشى أن تتسبب في كارثة بيئية قبالة ساحل رأس عيسى في البحر الأحمر.

يأتي هذا بعد أن قرر مجلس الأمن الدولي عقد جلسة خاصة لبحث سفينة صافر الأربعاء المقبل؛ استجابة لدعوة الحكومة اليمنية.

وكانت الأمم المتحدة قالت في وقت سابق من الأسبوع الجاري إنها تشعر بقلق بالغ بعد أن تسربت المياه إلى غرفة المحركات بالناقلة صافر التي تحمل 1.1 مليون برميل من النفط الخام والعالقة في مرفأ رأس عيسى النفطي بالبحر الأحمر منذ أكثر من خمس سنوات.

وقال المصدران إن جماعة الحوثي المتحالفة مع إيران والتي تسيطر على المرفأ بعثت برسالة تتضمن الموافقة على صعود فريق تقني من الأمم المتحدة إلى الناقلة.

وأضافت الوكالة إن الأمم المتحدة تناقش أيضا مع الطرفين المتحاربين في اليمن ترتيب بيع النفط الخام وتقسيم إيراداته بين الحكومة اليمنية التي تدعمها السعودية وجماعة الحوثي التي أطاحت بها من الحكم وأخرجتها من العاصمة صنعاء في أواخر 2014.

ولم يتسن لـ"المصدر أونلاين" التأكد مما نشرته رويترز، ويخشى أن تكون هذه "الحركة" مناورة حوثية قبيل اجتماع مجلس الأمن، كما فعلت في قضايا سابقة، ثم تمانع بعد انعقاد الاجتماع.

وأثارت هذه القضية اهتماماً كبيراً من قبل المجتمع الدولي والحكومة اليمنية والمنظمات الدولية ووسائل الإعلام وشخصيات مهتمة بالبيئة، نظراً لخطورة القضية على البيئة البحرية.

ورفض الحوثيون طوال السنوات الماضية السماح لفريق تابع للأمم المتحدة لصيانتها واتخاذ التدابير للحيلولة دون حدوث أكبر كارثة بيئية للحياة البحرية في البحر الأحمر، ومصانع تحلية المياه وطرق الشحن الدولية.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك