الحكومة تبلغ غريفث رفضها مقترحاته الأخيرة وتستغرب "الرضوخ لمطالب الميليشيا والتغطية عليها دولياً".

الحكومة تبلغ غريفث رفضها مقترحاته الأخيرة وتستغرب "الرضوخ لمطالب الميليشيا والتغطية عليها دولياً".

قالت الحكومة إنها أبلغت المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفيث، رسمياً رفضها مقترحاته الأخيرة بشأن مسودة الحل الشامل، في حين قالت إنها دعمت مقترحاته السابقة.

ونقلت صحيفة الشرق الأوسط عن المتحدث باسم الحكومة راجح بادي قوله: "أبلغنا المبعوث اليوم رسمياً بأن مقترحاته الأخيرة التي أرسلها لنا في 30 يونيو (حزيران) الماضي فيها تجاوز وانتقاص من سيادة الحكومة ومسؤولياتها، وتتجاوز بشكل واضح مهمته كمبعوث خاص للأمين العام للأمم المتحدة".

وكان المبعوث الأممي التقى قبل نحو أسبوعين الرئيس اليمني، وسلم الحكومة الشرعية مسودة الإعلان المشترك للحل الشامل في اليمن بعد إجراء تعديلات على النسخة السابقة.

وأضاف بادي: "أبدينا استغرابنا من مستوى إصرار المبعوث على تثبيت أعمال الميليشيات الحوثية والتغطية عليها دولياً، والرضوخ المستمر لكل المطالب غير المشروعة للانقلابيين في تجاوز فاضح لكل القوانين الدولية".

وأكد المتحدث باسم الحكومة اليمنية لـ"المصدر أونلاين" صحة الأمر وقال إن الحكومة موقفها واضح بدعم المقترحات السابقة وإنها عبرت عن ذلك في رسالة سابقة للمبعوث.

وتعرضت نقاط مسودة الإعلان المشترك التي أعدها المبعوث الأممي بنسختها الأخيرة المعدلة لانتقادات واسعة.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك