هادي يلتقي رئيس الوزراء المُكلّف والأخير يؤكد المضي في إنهاء الانقلاب ومواصلة مشروع بناء الدولة الاتحادية

هادي يلتقي رئيس الوزراء المُكلّف والأخير يؤكد المضي في إنهاء الانقلاب ومواصلة مشروع بناء الدولة الاتحادية

أكد رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي، اليوم الأربعاء، خلال استقباله رئيس الوزراء المكلف الدكتور معين عبدالملك على "جسامة المرحلة وما تطلبه من عمل وتظافر للجهود مع أعضاء حكومته للعبور بالوطن الى مرافئ الامن والاستقرار والسلام. وتجاوز التحديات وتحمل الصعاب لمصلحة المواطن والمجتمع".

وحسب وكالة سبأ الحكومية فقد ثمن الرئيس "الجهود المبذولة في ظل الظروف الاستثنائية التي يمر بها الوطن"، مؤكداً أن "الإسراع في تنفيذ اتفاق الرياض سيسهم في توحيد الصف الوطني وتوحيد الجهود لاستعادة مؤسسات الدولة لفاعليتها في تقديم المهام المناطة بها".

وأشار إلى أن المرحلة "تتطلب من كل المُخلصين إعلاء المصلحة العامة للوطن بعيداً عن الحسابات الضيقة وتكثيف الجهود من أجل تخفيف معاناة الشعب، والاتجاه نحو الهدف الأساسي في تحرير الوطن من مليشيات التمرد والانقلاب الحوثية الإيرانية".

وعبر رئيس الجمهورية عن "تقديره العالي لجهود قيادة المملكة العربية السعودية والتي أكدت الأحداث حرصها على وحدة وأمن واستقرار اليمن، ودعمها المستمر للشعب اليمني في مختلف المرحل والظروف".

من جانبه أعرب رئيس الوزراء معين عبدالملك عن شكره "لثقة الرئيس عبد ربه منصور هادي بتكليفه بتشكيل الحكومة في هذا الظرف الدقيق الذي يحتم توحيد الجهود لاستكمال استعادة الدولة وإنهاء الانقلاب وبناء المؤسسات وتحسين الموارد وتقديم الخدمات وتعزيز الشراكة الوطنية وتمتين العلاقة بتحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية".

وأكد أنه "سيكون وحكومته عند ثقة فخامة الرئيس ومواصلاً لمشروع بناء الدولة الاتحادية الجديدة التي يطمح ان يعيش في كنفها الشعب اليمني بأمن وامان واستقرار".


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك