انهيار سد "الرونة" في عمران وتضرر كبير في منازل وممتلكات المواطنين

انهيار سد "الرونة" في عمران وتضرر كبير في منازل وممتلكات المواطنين صورة لسد الرونة بمحافظة عمران

تسببت السيول والأمطار الغزيرة، اليوم الاثنين، بانهيار سد "الرونة" في محافظة عمران(خاضعة لسيطرة الحوثيين)، ما أدى الى تضرر عشرات المنازل والممتلكات.

ونقلت وكالة سبوتنيك عن مصدر في السلطة المحلية قوله إن "سد الرونة في مدينة حبابة بمديرية ثلا جنوبي عمران، انهار بعد امتلائه جراء أمطار غزيرة استمرت ساعات".

وأضاف أن "فيضانات اجتاحت مدينة ثلا تسببت في انهيار منازل قديمة وتضرر أخرى وفقدان ممتلكات".

وذكر أن "سيولاً جارفة ناجمة عن انهيار السد وصلت إلى وادي ضيان في طريقها إلى مدينة عمران ذات الكثافة السكانية العالية، ما ينذر بحدوث كارثة".

وحسب الوكالة فقد "تعرض سد آل الجريف في منطقة الأعروش بمديرية خولان جنوب شرقي صنعاء، إلى أضرار نتيجة الأمطار الغزيرة وسيولها، وهو ما يهدد القرى القريبة منه حال انهياره".

وفي السياق حذر فرع مصلحة الدفاع المدني التابع لميليشيا الحوثي بعمران "المواطنين من الاقتراب أو التواجد في مجاري السيول".

ودعا "المواطنين إلى الابتعاد عن مجاري السيول، بعد انهيار سد الرونة بمنطقة حبابة بمديرية ثلا".

من جانبه حذر مكتب الزراعة بالمحافظة، "المواطنين القاطنين قرب سد الرونة في منطقة حبابة بمديرية ثلاء من تدفق السيول إثر انفجار السد".

وأوضح ما مدير مكتب الزراعة المهندس حمير الجبلي أن "السد الذي تبلغ سعته التخزينية 252 ألف متر مكعب انهار بسبب تدفق السيول بما يفوق قدرته الاستيعابية جراء استمرار هطول الأمطار الغزيرة".

وأشار الجبلي حسب وكالة سبأ بنسختها الحوثية إلى "انهيار وتضرر عدد من المنازل بمدينة حبابة وجزء من سور المدينة القديم بالإضافة إلى الأراضي الزراعية في قاع حبابة والصرم ووادي ضيان، ومدينة عمران وصولا إلى قاع البون، مؤكداً عدم وجود خسائر بشرية حتى الآن".

ولفت إلى أنه "تم تشكيل لجنة فنية وهندسية للنزول إلى المنطقة"، داعياً إلى "فتح قنوات السدود وتصريف المياه ووضع الحلول والتدابير اللازمة لتفادي أي إشكاليات عند هطول الأمطار وتدفق السيول".

يُذكر أن في اليمن نحو 347 سدًا وحاجزًا مائيًا، مرت سنوات على معظمها من دون أن تخضع للصيانة، وهو ما يشكل تهديدًا حقيقيًا بانهيارها خاصة مع زيادة معدل هطول الأمطار، وفق تقاير أممية.

وخلال الأيام الماضية شهدت عدد من المحافظات اليمنية أمطار وسيول غزيرة أدت لأضرار كبيرة في مخيمات النازحين والمنازل والطرق الرئيسية والمزارع، فيما تستمر تحذيرات خبراء الأرصاد من استمرار هطول الأمطار.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك