التطبيع الإماراتي - الإسرائيلي: مصر أولى المرحبين وإيران تعتبره "مخز"

التطبيع الإماراتي - الإسرائيلي: مصر أولى المرحبين وإيران تعتبره "مخز"

توالت ردود الفعل عقب الإعلان عن تطبيع العلاقات بين إسرائيل والإمارات العربية الخميس، بين مرحب ومستنكر للاتفاق. وقد كانت مصر أولى الدول العربية المرحبة بالاتفاق. فيما استنكرت إيران، عبر وكالة تنسيم، معتبرة الاتفاق "مخز".

"مصر: السيسي يثمن الاتفاق"

ثمّن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الاتفاق المفاجىء بين الدولتين. وكتب على موقع "تويتر" الخميس "تابعت باهتمام و تقدير بالغ البيان المشترك الثلاثي بين الولايات المتحدة الأمريكية ودولة الإمارات العربية الشقيقة وإسرائيل حول الاتفاق على إيقاف ضم إسرائيل للأراضي الفلسطينية"، معتبرا أنها خطوات "من شأنها إحلال السلام في الشرق الأوسط".

"إيران: اتفاق مخز"

من جانبها، وصفت وكالة تسنيم الإيرانية للأنباء، المرتبطة بالحرس الثوري، الاتفاق الإماراتي الإسرائيلي لتطبيع العلاقات بأنه "مخز". لكنه لم يصدر تعليق بعد من القادة الإيرانيين على الاتفاق.

مصطفى الصراف من غزة184000

"حماس ترفض وتدين وعباس يجتمع بمستشاريه"

أما على الجانب الفلسيطيني، فقد أكدت حركة حماس الفلسطينية "رفضها وإدانتها" للاتفاق. وقالت الحركة على لسان الناطق باسمها حازم قاسم "هذا الاتفاق مرفوض ومدان ولا يخدم القضية الفلسطينية ويعتبر استمرارا للتنكر لحقوق الشعب الفلسطيني". وأضاف لوكالة الأنباء الفرنسية إن الاتفاق "مكافأة مجانية للاحتلال الإسرائيلي على جرائمه"، و"يشجع الاحتلال على ارتكاب مزيد من المجازر".

من جهة أخرى، دعا الرئيس الفلسطيني محمود عباس الخميس إلى "اجتماع عاجل" لمستشاريه لمناقشة اتفاق تطبيع.

وقالت وكالة الأنباء الرسمية الفلسطينية "وفا"، إن عباس دعا إلى "اجتماع عاجل يعقبه بيان حول الإعلان الثلاثي الأمريكي الإماراتي الإسرائيلي الذي أعلن مساء اليوم الخميس".


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك