وفاة ضابط في مخيم الاعتصام أمام مقر التحالف بعدن إثر "نوبة قلبيّة" وزملاؤه يلوحون بالتصعيد

وفاة ضابط في مخيم الاعتصام أمام مقر التحالف بعدن إثر "نوبة قلبيّة" وزملاؤه يلوحون بالتصعيد

توفي ضابط برتبة عقيد الليلة الماضية، جراء إصابته بنوبة قلبية، أثناء تواجده في مخيم اعتصام ينظّمه منتسبون للجيش والأمن قرب بوابة مقر التحالف العربي غرب مدينة عدن العاصمة المؤقتة للبلاد.

وقال أحد المعتصمين العسكريين برتبة "رائد" -امتنع عن ذكر اسمه- لـ"المصدر أونلاين" ان العقيد طيار عبد العزيز علي الصبيحي توفي في مخيم اعتصام العسكريين في منطقة "الشعب" قرب مقر التحالف العربي، إثر إصابته بنوبة قلبية مفاجئة.

ونعت الهيئة العسكرية لمنتسبي الجيش والأمن في المحافظات الجنوبية وفاة العقيد عبد العزيز الصبيحي وقالت ان الأخير توفي بسبب القهر والمعاناة وعدم قدرته على تحمل تكاليف العلاج، في إشارة إلى معاناة العقيد الراحل من أمراض سابقة.

وأضافت الهيئة في بيانها أن الفقيد عبدالعزيز الصبيحي الملقب بالـ"الدامر" شارك في اعتصام العسكريين لمدة لا تقل عن 75 يومًا أمام مقر التحالف، محمّلة الحكومة الشرعية مسؤولية وفاة العقيد الصبيحي.

وأثارت الحادثة تعاطف المجتمع المحلي في مدينة عدن وطالب مواطنون برد الاعتبار لضباط وأفراد الجيش والأمن المعتصمين ومحاسبة المسؤولين عن وفاة العقيد الصبيحي.

ولوّح المعتصمون العسكريون باتخاذ خطوات تصعيدية وقالوا ان التحالف العربي والحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي يتجاهلون مطالبهم، مشيرين إلى ان الأطراف الثلاثة تخلوا عن مسؤولياتهم في كثير من الملفات في المناطق المحررة.

ويعتصم العشرات من ضباط وأفراد المؤسستين العسكرية والأمنية للشهر الرابع على التوالي، للمطالبة بصرف مرتبات الـ6 الأشهر الأخيرة، فيما تضمنت التوجيهات الأخيرة الصادرة عن الدائرة المالية في وزارتي الدفاع والداخلية صرف مرتب شهر واحد الا أن العسكريين قرروا مواصلة اعتصامهم حتى صرف كامل مستحقاتهم.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك