في جولة جديدة يرعاها "غريفيث".. بدء اجتماع بين ممثلي الحكومة والحوثيين لمناقشة ملف الأسرى والمعتقلين في سويسرا

في جولة جديدة يرعاها "غريفيث".. بدء اجتماع بين ممثلي الحكومة والحوثيين لمناقشة ملف الأسرى والمعتقلين في سويسرا الصورة من اجتماعات سابقة لفريق الأسرى والمعتقلين من الجانبين

بدأت اليوم الجمعة، في إحدى المدن السويسرية، محادثات بين ممثّلين عن الحكومة اليمنية والحوثيين برعاية الأمم المتحدة، لمناقشة ملف الأسرى والمعتقلين.

وقال المبعوث الأممي الى اليمن مارتن غريفيث في صفحة المبعوث على موقع تويتر " انطلق اجتماع لجنة أسرى ومعتقلي اليمن اليوم. أشكر سويسرا للاستضافة واللجنة الدولية للصليب الاحمر ICRCللمشاركة في ترؤس الاجتماع".

ووجه غريفيث رسالة إلى الأطراف "لاستكمال النقاشات ليتمّ إطلاق سراح المحتجزين بسلاسة وإدخال الراحة الى قلوب آلاف العائلات اليمنية".

وكان من المفترض أن تنطلق المحادثات أمس الخميس، إلا أنها تأجلت ليوم واحد بسبب أنّ "هناك أعضاء في الوفد الحكومي لم يصلوا بعد" وفق ما نقلته وكالة "أ.ف.ب" عن مصدر في الوفد الحكومي.

وأوضح المصدر الحكومي ان المحادثات هي "لوضع اللمسات الأخيرة" على اتفاق تبادل 1420 أسيرا، بعدما جرى الاتفاق مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر على "جميع الترتيبات اللوجستية بما فيها عملية نقل الأسرى وتحديد مواقع عمليات التبادل".

وذكر أنّه من المفترض الاتفاق على إطلاق سراح 900 من أسرى الحوثيين في مقابل نحو 520 من أسرى الحكومة.

ووافق الجانبان في محادثات السويد في ديسمبر عام 2018 على تبادل 15 ألف أسير، لكن في حال تحقّقت، ستكون عملية التبادل التي يجري التفاوض حولها الأكبر منذ بداية الصراع منتصف العام 2014.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك