والد قتيلين في إب يسقط مغمىً عليه في قاعة المحكمة بعد سماعه تفاصيل مقتلهما

والد قتيلين في إب يسقط مغمىً عليه في قاعة المحكمة بعد سماعه تفاصيل مقتلهما

سقط مواطن مغشيا عليه في إحدى قاعات المحاكمة بمدينة إب "وسط البلاد" أُثناء سماع تفاصيل قضية مقتل اثنين من أولاده، في واحدة من الجرائم الوحشية بالمحافظة.

وقال شهود عيان، إن "عبده عبدالله الزنداني" والد الشقيقين المغدور بهما رعد وهنادي الزنداني، أصيب اليوم السبت، بحالة إغماء، أثناء جلسة محاكمة الشابين المتهمين بالقتل في محكمة غرب مدينة إب.

وأضاف الشهود أن الزنداني انهار وأغمي عليه داخل قاعة المحاكمة أثناء سماع أقوال واعتراف الجانيَين بطريقة قتلهما ولديه رعد وهنادي، مشيرين إلى أن الزنداني لم يتحمل ذلك، ونقل بعد ذلك إلى أحد مستشفيات المدينة.

واحتشد العشرات من أقارب المجني عليهما "رعد الزنداني وشقيقته الشابة هنادي" ومن مواطنين متضامنين مع أسرة الضحايا، والعديد من الناشطين والحقوقيين، أمام مبنى المحكمة للمطالبة بإنصاف أسرة الضحايا وإنزال أقسى العقوبة بحق الجناة.

ومنعت قوات أمنية خاضعة لسيطرة مليشيا الحوثي دخول الإعلاميين وبعض المواطنين، الى داخل محكمة غرب إب حتى انتهاء الجلسة، تحسبا لاندلاع أعمال شغب كما حدث في الجلسة السابقة.

يذكر أن الجلسة الثالثة ستعقد صباح غد الأحد، وذلك لمواصلة الاستماع لما تبقى للنيابة العامة من أدلة الإثبات والمتمثلة بتسجيلات فيديو واقرارات، ووثائق اخرى بحسب مصادر حقوقية.

وقتل الطفل رعد (12 عاما) وشقيقته هنادي الزنداني(18 عاما) في منتصف أغسطس الماضي بطريقة وحشية ومروعة، من قبل شابين أحدهما ياسر عبدالودود الشرعبي 26 عاما وشقيقه شعيد الشرعبي 19 عاما، وبمشاركة وتخطيط من "غرام راجح" 50 عاما وابنته "غدير" 23 عاما، وتم رمي جثتيهما في منطقة "عياد" بوادي "اللحج" على الطريق المؤدي إلى مدينة جبلة غرب مدينة إب، ليعثر عليهما في وقت لاحق من قبل سكان المنطقة.

وفي حادثه أخرى، أفاد سكان محليون بانتشار بعض المسلحين فوق سوق الظهار بجوار مدارس الطموح الاهلية، في الوقت الذي انتشر فيه مسلحون في الجهة الأخرى مقابل سوق الجملة بمدينة إب، بسبب شجار بين عدد من الشبان في الحارتين، وسط فوضى أمنية عارمة تشهدها المحافظة الخاضعة لسيطرة مليشيا الحوثي.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك