جامعة العلوم والتكنولوجيا تعلن نقل مقرها الرئيسي إلى عدن ابتداءً من الشهر القادم

جامعة العلوم والتكنولوجيا تعلن نقل مقرها الرئيسي إلى عدن ابتداءً من الشهر القادم

أعلنت جامعة العلوم والتكنولوجيا اليوم الأحد، نقل مقرها الرئيسي إلى "عدن" في ظل استمرار سيطرة ميليشيا الحوثي على مقرها في صنعاء ومباني الجامعة والمستشفى التابع لها.

وقالت الجامعة في بيان وجهته للطلاب وأولياء أمورهم إن هذا القرار يأتي "نظراً لاستمرار السيطرة والاستحواذ على مقر الجامعة في صنعاء وإيكال إدارة شئون الجامعة ومشفاها الجامعي إلى أفراد في الحراسة القضائية ومعاونيهم".

وأشار البيان إلى قيام الحوثيين "باعتقال رئيس الجامعة وفرض رئيس آخر بديلاً عنه بما لا يتفق مع الأنظمة والقوانين المنظمة لحقوق المساهمين وأنظمة الجامعات، وإحداث تغييرات في سير العملية التعليمية والإدارية في الجامعة مما أربك النظام الأكاديمي والإداري وأثر على جودة الأداء وسمعة الجامعة في الداخل والخارج".

وأضافت الجامعة أنها "بموجب طلب الجهات الرسمية المعنية قامت بنقل المركز الرئيس للجامعة إلى عدن وذلك وفقاً للإجراءات النظامية والقانونية لهذه العملية، وسيكون المركز الرئيس في "عدن" جاهزاً لمزاولة اعماله اعتباراً من شهر أكتوبر 2020".

وقالت إنه "يحدوها الأمل بأن تقوم الجهات التي قامت بالاستيلاء والسيطرة على مركزها السابق في صنعاء وبعض الفروع والعبث بحقوقها ومكتسبات طلابها بمراجعة حساباتها ومواقفها العدائية وتعيد الحق إلى أهله ومالكيه وتُحَكِّمَ النظام والقانون بما يخدم مصلحة الجميع".

وكانت الجامعة قد أعلنت أواخر الشهر الماضي إخلاء مسؤوليتها عن كافة إجراءات ونتائج العملية التعليمية التي تتم في صنعاء وإب والحديدة وتعز الحوبان اعتباراً من العام الجامعي الجاري 2020-2021م".

وفي شهر يناير الماضي قامت ميليشيات الحوثيين بقيادة المدعو "صالح الشاعر" الذي منحته الجماعة لقب "الحارس القضائي"، بالاستيلاء على الجامعة التي تعد أكبر الجامعات الأهلية في اليمن، وقامت باعتقال رئيسها واستبعاد معظم قياداتها من مواقعهم الإدارية.

والـ13 من فبراير الماضي اختطفت الميليشيا الدكتور حميد عقلان للمرة الثانية بعد أن اعتقلته في الـ25 من يناير ثم أفرجت عنه.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك