بوتين يتباهى أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة بلقاح روسي مضاد لفيروس كورونا

بوتين يتباهى أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة بلقاح روسي مضاد لفيروس كورونا

تباهى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الثلاثاء أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة بلقاح مضاد لفيروس كورونا تطوره بلاده، مبديا استعداده للدخول في "شراكة" على الرغم من تشكيك قسم من المجتمع الدولي.

وقال بوتين في تسجيل عبر الفيديو تم بثه خلال انعقاد الجمعية العامة للأمم المتحدة "نحن منفتحون تماما ومستعدون للشراكة".

وتابع الرئيس الروسي "نحن على استعداد لمشاطرة خبرتنا ولمواصلة التفاعل مع كل الدول والكيانات الدولية".

وأكد بوتين أن "روسيا لديها قناعة بأنه بات من الضروري استخدام كل إمكانات قطاع صناعة الأدوية على صعيد العالم من أجل توفير اللقاح مجانا لمواطني كل الدول في المستقبل المنظور".

كذلك أعلن بوتين عن مؤتمر وشيك "عالي المستوى سيعقد عبر الإنترنت بمشاركة الحكومات المهتمة بالتعاون من أجل تطوير لقاح مضاد لفيروس كورونا".

وكانت روسيا قد أعلنت في مطلع آب/أغسطس أنها طوّرت "أول" لقاحا مضاد لكوفيد-19، في مركز "غاماليا" للأبحاث في موسكو.

واصطلح على تسمية اللقاح الروسي "سبوتنيك في" تيمنا بأول قمر اصطناعي وضع في المدار أطلقه الاتحاد السوفياتي في العام 1957.

وقوبل اللقاح "سبوتنيك في" بتشكيك كبير عالميا، خصوصا لأنه تم الإعلان عن التوصل إليه قبل بدء المرحلة الأخيرة من التجارب التي انطلقت في أواسط آب/أغسطس.

وأعلن مسؤولون روس كبار أنهم تلقوا جرعة من اللقاح "سبوتنيك في" من بينهم وزير الدفاع سيرغي شويغو، ورئيس بلدية موسكو سيرغي سوبيانين.

وأعلن بوتين أن إحدى ابنتيه تلقت جرعة من اللقاح.

وتقدّمت أكثر من عشرين دولة بطلبيات لشراء مليار جرعة من اللقاح، وفق الصندوق السيادي الروسي المساهم في تمويله.

وتعمل دول وشركات عدة على إنتاج لقاح مضاد لفيروس كورونا الذي أوقع أكثر من 965 ألف وفاة في العالم.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية أنها لا تتوقع إجراء حملات تلقيح عامة قبل منتصف العام 2021.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك