مارب.. إيقاد شعلة ثورة 26 سبتمبر والحوثيون يستهدفون المحافظة بصاروخ باليستي أثناء إقامة الفعالية

مارب.. إيقاد شعلة ثورة 26 سبتمبر والحوثيون يستهدفون المحافظة بصاروخ باليستي أثناء إقامة الفعالية

استهدفت ميليشيا الحوثي مساء الجمعة، محافظة مارب بصاروخ باليستي، أثناء إقامة احتفال لإيقاد شعلة ثورة السادس والعشرين من سبتمبر في الذكرى الـ 58 لها.، في حضور قيادات حكومية رفيعة المستوى بينها نائب رئيس الوزراء سالم الخنبشي.

ووقع الصاروخ الباليستي بحسب شهود عيان في حوش مدرسة الميثاق القريبة من موقع إقامة الفعالية، بعد مغادرة عشرات الأطفال المشاركين في الحفل للمدرسة.

وأفاد شهود عيان بوقوع انفجار كبير تسبب به سقوط الصاروخ، ولم يتم الإبلاغ عن أي أضرار بشرية جراء الحادثة.

وعقب الانفجار ألقى محافظ مارب اللواء سلطان العرادة كلمة قال فيها "لن تنال هذه الميليشيات من ثباتنا ولن تنال من صمودنا حتى ترفع الراية على كل ربوع الوطن".

وأضاف العرادة "أن هذا العمل البخس الذي قامت به الميليشيات لإفشال حفل ثورة السادس والعشرين من سبتمبر، ماهو إلا واحدة من مكائدها ضد الثورة والجمهورية".

وأكد العرادة "نعاهد الله (أنكم) لن تنالوا من الجمهورية ولن تنالوا من الثورة، ونطمئن الشعب اليمني أن مأرب ستظل منطلقاً للثورة وللجمهورية وللتحرير".

وخلال الحفل قام رئيس هيئة الأركان العامة الفريق الركن صغير بن عزيز، ومحافظ محافظة مأرب اللواء سلطان العرادة بإيقاد شعلة الثورة بحضور جماهيري كبير.

وجرى إيقاد شعلة الذكرى الـ58 لثورة الـ26 من سبتمبر 1962م، بحضور نائب رئيس الوزراء، القائم بأعمال وزير النقل الدكتور سالم الخنبشي، ونائب وزير الخدمة المدنية والتأمينات الدكتور عبدالله الميسري، ووكيل وزارة الداخلية اللواء سالم بن عبود الشريف، ومحافظ محافظة ريمة اللواء محمد الحوري، وعدد من القيادات العسكرية والأمنية وقيادات السلطة المحلية بالمحافظة


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك