رابطة أمهات المختطفين تدعو لتنفيذ اتفاق السويد بشكل كامل والفصل بين ملف المختطفين المدنيين والأسرى المقاتلين

رابطة أمهات المختطفين تدعو لتنفيذ  اتفاق السويد بشكل كامل والفصل بين ملف المختطفين المدنيين والأسرى المقاتلين

دعت رابطة أمهات المختطفين اليوم الاثنين، إلى تنفيذ اتفاق السويد بشكل كامل وإطلاق سراح كل المختطفين والمخفيين، وإلى الفصل بين ملف المختطفين المدنيين والأسرى المقاتلين

وقالت الرابطة في بيان، إنها تلقت الإعلان عن توقيع اتفاق جنيف المتضمن إطلاق سراح مختطفين ومعتقلين كمرحلة أولى بتفاؤل، وتقدير للجهود الدولية.

وأضافت الرابطة "نذكر الجميع بأن الاتفاقات تبقى حبراً على ورق مالم نحتضن أبناءنا ونهنأ بعودتهم ونصبح ونمسي على رؤيتهم مثل كل أمهات العالم وأبنائهن".

ودعت الرابطة "المجتمع الدولي إلى الاستمرار بالضغط على الأطراف اليمنية للإسراع في تنفيذ اتفاق اليوم، وتنفيذ اتفاق السويد بإطلاق شامل وكامل لجميع المختطفين والمعتقلين والمخفييين". 

وأكدت الرابطة على "ضرورة الفصل بين ملف المختطفين المدنيين والأسرى المقاتلين، وعدم إقحام المختطفين والمعتقلين المدنيين في المقايضات السياسية والعسكرية".

كما اكدت على "حق المختطفين والمعتقلين بالتعويض الكامل، ومساءلة ومحاسبة مرتكبي الاختطافات والاعتقالات وجرائم التعذيب".

ودعت إلى "تقديم برامج دعم نفسي للمفرج عنهم، وإعطاء مساحة كافية للمنظمات المهتمة لمراقبة تنفيذ هذه المرحلة والمشاورات القادمة".


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك