في إطار محاولاته لإيقاف تدهور سعر العملة.. البنك المركزي يقرر إيقاف جميع شبكات الحوالات المحلية

في إطار محاولاته لإيقاف تدهور سعر العملة.. البنك المركزي يقرر إيقاف جميع شبكات الحوالات المحلية

أصدر البنك المركزي اليمني في العاصمة المؤقتة عدن، اليوم الأربعاء، تعميما لشركات الصرافة بإيقاف جميع شبكات الحوالات المالية المحلية، وتصفية ما لديها من حوالات معلقة خلال يومين.

وفي تعميم موقع من حسين المحضار وكيل قطاع الرقابة على البنوك التابع للبنك بتاريخ اليوم 30 سبتمبر، طلب البنك من شركات الصرافة الانتهاء من تقديم عرض خلال ثلاثة أيام بالتشاور مع قطاع الرقابة بالبنك، بشأن العمل بشبكة حوالات مالية واحدة.

وكان البنك قد تحدث في وقت سابق أنه سيوقف جميع شبكات التحويلات ابتداء من السبت الماضي، كواحدة من الخطوات التي تهدف الى إيقاف تدهور العملة المحلية، والتي فقدت ربع قيمتها خلال شهرين تقريبا، حيث تجاوزت الـ820 ريال للدولار الواحد.

سبق ذلك توجيه البنك في الـ 22 من سبتمبر الجاري، بمنع الحوالات الداخلية بالعملات الأجنبية، وحصرها بالريال اليمني فقط، بالإضافة إلى إلزام البنوك بتقرير يومي عن حركة العملات الأجنبية في خزائنها.

كما وجه ان تقتصر عمليات السحب والإيداع لحسابات العملاء بالعملة الأجنبية على الفروع التي تتواجد فيها تلك الحسابات.

ويأتي هذا ضمن سلسلة إجراءات سابقة قام بها البنك، منها إيقاف أربع شركات صرافة عن العمل، والتي لم تستمر سوى ليوم واحد قبل أن يتراجع عنها.

في المقابل ردت ميليشيا الحوثي بقرارات أخرى مضادة، حيث "أبلغت جمعية البنوك مدراء البنوك في صنعاء بوقف كل التحويلات المالية بالريال اليمني من فروعها بمناطق سيطرة الحوثيين إلى مناطق سيطرة الحكومة الشرعية"، وذلك ضمن الحرب المستمرة بين البنك المركزي بعدن وسلطات الميليشيا التي تسيطر على بنك صنعاء.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك