رحبت بإطلاق المختطفين الخمسة.. النقابة تدعو الى سرعة الإفراج عن بقية الصحفيين في اليمن

رحبت بإطلاق المختطفين الخمسة.. النقابة تدعو الى سرعة الإفراج عن بقية الصحفيين في اليمن

رحبت نقابة الصحفيين اليمنيين بإطلاق سراح خمسة من الصحفيين المختطفين لدى ميلشيا الحوثي منذ خمس سنوات، ضمن عملية التبادل التي تمت الخميس، برعاية الأمم المتحدة.

ووصل الى مطار سيئون، الخميس، الصحفيون "هشام طرموم وهشام اليوسفي وهيثم عبدالرحمن الشهاب وعصام أمين بالغيث وحسن عناب" الذين تم اختطفوا برفقة آخرين من فندق في صنعاء عام 2015، ومارست الميليشيا بحقهم صنوف التعذيب في سجونها.

ودعت النقابة في بيان، إلى إطلاق الصحفيين "عبدالخالق عمران، توفيق المنصوري، أكرم الوليدي، وحارث حميد، وسلطان قطران، وحيد الصوفي، وبلال العريفي، ومحمد عبده الصلاحي، محمد الجنيد، وأستاذ الإعلام وليد الشرجبي، ووليد المطري" والذين لا يزالون في سجون الميليشيا.

وكان الصحفيون الأربعة "عبدالخالق عمران، توفيق المنصوري، أكرم الوليدي، وحارث حميد" اختطفوا مع زملائهم المفرج عنهم من ذات الفندق قبل خمس سنوات، وأصدرت الميليشيا قبل أشهر حكما بإعدامهم بتهمة "التعاون مع دول العدوان".

كما دعت النقابة إلى إطلاق سراح الصحفيين "محمد علي المقري المعتقل في مأرب، وعبدالله بكير المعتقل في حضرموت، ومحمد قائد المقري المختطف لدى تنظيم القاعدة بحضرموت" وفقاً للبيان.

وجددت النقابة مطالبتها المبعوث الأممي الى اليمن مارتن غريفيث، وكافة المنظمات المحلية والدولية المعنية بحرية الرأي والتعبير وفِي مقدمتها اتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين مواصلة جهودهم حتى إطلاق كافة الصحفيين المختطفين.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك