خلال حفل تكريم الأسرى المحررين بمارب.. وزير الدفاع: فخورون بتضحيات أشقائنا العرب إلى جانبنا في التصدي للمشروع الفارسي

خلال حفل تكريم الأسرى المحررين بمارب.. وزير الدفاع: فخورون بتضحيات أشقائنا العرب إلى جانبنا في التصدي للمشروع الفارسي

اقامت وزارة الدفاع ورئاسة الاركان، يوم السبت، حفل استقبال وتكريم للأسرى والمختطفين المفرج عنهم من سجون ميليشيا الحوثي ضمن صفقة التبادل التي أنجزت يومي الخميس والجمعة برعاية الأمم المتحدة.

وخلال الحفل، نقل وزير الدفاع الفريق الركن محمد المقدشي للمحررين تحيات وتهاني القيادة السياسية، التي "أولت ملف التبادل اهتماما كبيرا ومتابعة مستمرة وقدمت التنازلات أمام صلف وتعنت المليشيا الحوثية المتمردة".

وهنأ المقدشي المحررين من القوات المسلحة والمقاومة وكل الأحرار من المختطفين والمعتقلين والمخفيين قسرياً الذين غيبتهم المليشيات الحوثية لسنوات طويلة، كما هنأ المحررين من منتسبي المقاومة الجنوبية والقوات المشتركة والأشقاء من أبناء قوات الواجب السعودية والقوة السودانية المشاركة في قوات التحالف العربي.

وعبر الوزير عن "الفخر والاعتزاز بمواقف وتضحيات الأشقاء العرب الى جانب الشعب اليمني للخلاص من براثن الكهنوت والقهر ودفن احلام واوهام العودة للإمامة والاستعمار والتصدي للمشروع الايراني الفارسي وادواته التخريبية" شاكراً كل الجهود التي بذلت ن أجل "صناعة هذه الفرحة" وخاصة الفريق الحكومي المفاوض وكل المنظمات والهيئات التي عملت على إنجاز الصفقة.

وقال وزير الدفاع: "ان الفرحة الكبرى ستكون بتحقيق النصر الكبير والانتصار لكل المظلومين والمقهورين والمشردين والمهجرين"، مجددا العهد والوعد بإعادة الحرية والكرامة لليمن، واستعادة استقرارها.

واضاف "لن تقر اعيننا ولن تهدأ ضمائرنا الا بتحرير كامل بلادنا وتطهير كل ذرة من تراب الوطن الغالي من دنس الامامة والاستعمار والشرور الايرانية لكي ينعم شعبنا بالحرية والحياة الكريمة وهويته وحضارته ومكانته المستحقة بين الشعوب".

وخلال الحفل الذي حضره محافظ صعدة اللواء هادي طرشان ورئيس واعضاء الفريق الحكومي المفاوض وعدد من وكلاء المحافظات والقيادات العسكرية والأمنية والشخصيات الاجتماعية والقبلية، مُنح المحررين شهادات تقديرية من وزارة الدفاع تقديرا لتضحياتهم في مواجهة المليشيا والدفاع عن الثورة والجمهورية ومكتسباتهما العظيمة.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك