نجاة قيادي في المجلس الانتقالي بلحج من محاولة اغتيال وتضرر مركبته

نجاة قيادي في المجلس الانتقالي بلحج من محاولة اغتيال وتضرر مركبته

نجا قيادي في المجلس الانتقالي الجنوبي في محافظة لحج جنوبي البلاد، من محاولة اغتيال بالرصاص، اليوم الأحد، في ضواحي مديرية تبن، بينما كان في طريقه إلى مدينة الحوطة عاصمة المحافظة.

وقالت مصادر محلية إن 3 مسلحين يستقلون دراجتين ناريتين فتحوا النار من أسلحتهم الشخصية على سيارة الشيخ مهدي الصبيحي رئيس فرع المجلس الانتقالي الجنوبي في منطقة بئر ناصر التابعة لتبن، لكنه نجا من محاولة الاغتيال.

وبحسب المصادر فإن السيارة التي يقودها الصبيحي وهو قيادي في قوات المقاومة الجنوبية بتبن، تضررت من إطلاق النار لكن الصبيحي استمر في قيادتها وأفلت من المسلحين.

ولم تعرف بعد تفاصيل الحادثة التي وقعت في المحافظة الخاضعة أمنيًا لسيطرة قوات المجلس الانتقالي الجنوبي، إلا أن مراقبين يقولون إن هناك صراعا خفيا على النفوذ والسيطرة بين المحافظ أحمد التركي المؤيد للحكومة الشرعية المدعوم محليًا من قادة موالين للحكومة من جهة، وبين قادة القوات الأمنية التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك