وزير خارجية اليمن: ندين ونستنكر استمرار الإساءة للرسول الكريم

وزير خارجية اليمن: ندين ونستنكر استمرار الإساءة للرسول الكريم

أدانت الجمهورية اليمنية، استمرار الإساءة للرسول الكريم، والتي بدأت مؤخراً بتشجيع من الرئيس الفرنسي، ايمانويل ماكرون.

وقال وزير الخارجية محمد الحضرمي اليوم الثلاثاء، " ندين ونستنكر استمرار الاساءة للرسول الكريم محمد (صلى الله عليه وسلّم) والتي تعد إساءة لمشاعر كل مسلم ومسلمة".

وأضاف في تغريدة على حساب وزارة الخارجية في تويتر، أن هذه الإساءات "تغذي الكراهية والعنف والتطرف والإرهاب؛ وهو ما لا يمكن تبريره أو تشجيعه، بأي شكل من الأشكال، بحجة حرية التعبير".

والأربعاء الماضي، قال ايمانويل ماكرون، في تصريحات صحفية، إن فرنسا لن تتخلى عن "الرسوم الكاريكاتورية" (المسيئة للإسلام والنبي محمد)، ما أشعل موجة غضب في أنحاء العالم الإسلامي.

وشهدت فرنسا خلال الأيام الماضية، نشر صور ورسوم مسيئة للنبي محمد عليه الصلاة والسلام، على واجهات بعض المباني.

وإضافة إلى الرسوم المسيئة، تشهد فرنسا، مؤخرا، جدلا حول تصريحات قسم كبير من السياسيين تستهدف الإسلام والمسلمين، عقب حادثة قتل مدرس تاريخ في 16 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، على يد مواطن فرنسي غضب من قيام الأخير بعرض رسومات كاريكاتورية على طلابه "مسيئة" للنبي محمد، بدعوى حرية التعبير.

واستنكرت العديد من الهيئات الإسلامية حادثة قتل المدرس، لكنها شددت على أن ذلك لا يمكن أن ينفصل عن إدانة تصرفه المتعلق بعرض الرسوم "المسيئة" للنبي.

وكانت مدينة تعز، شهدت الاحد، وقفة احتجاجية للتنديد بالإساءات المتكررة للنبي والاسلام، أحرق المحتجون فيها صور الرئيس الفرنسي وعلم بلاده ودعوا لمقاطعة المنتجات الفرنسية على غرار ما تشهده بعض الدول الإسلامية من حملة مقاطعة دعت لها جمعيات المستهلكين ومنظمات مدنية.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك