حملت الانتقالي مسؤولية سلامتهم.. "أمهات المختطفين" تطالب بالكشف عن مصير 37 مختطفًا

حملت الانتقالي مسؤولية سلامتهم.. "أمهات المختطفين" تطالب بالكشف عن مصير 37 مختطفًا

نظمت رابطة أمهات المختطفين، الإثنين، وقفة احتجاجية أمام مقر التحالف العربي في العاصمة المؤقتة عدن للمطالبة بالكشف عن مصير 37 مختطف تم اخفائهم قسراً عن ذويهن منذ خمسة أعوام.

وقالت الرابطة في بيان لها "منذ 2016 تم إخفاء 37 مختطفاً من أبنائنا في سجون الحزام الأمني وحتى يومنا هذا لا تعلم أسرهم عنهم شيئاً في انتهاك صارخ ومستمر للإنسانية فمنذ سنوات لا نرى أي تحرك في ملفهم وتجاهل متعمد لمطالب أسرهم بإظهارهم ومعرفة مصيرهم".

وأضافت "نقف اليوم وهذه ليست المرة الأولى لوقوفنا بل هي الوقفات تتلوها الوقفات نطالب فيها بإظهار أبناءنا المخفيين قسراً وإطلاق سراحهم فقد طال عليهم الأمد خلف القضبان ولانعلم عنهم ولاعن أوضاعهم شيئاً".

وحمل البيان المجلس الانتقالي المدعوم اماراتياً "مسؤولية حياة وسلامة المخفيين قسراً"، داعياً التحالف الى "الضغط لإظهار المخفيين قسراً وتمكينهم من حقوقهم القانونية".

وناشدت رابطة امهات المختطفين " كل الجهات الحقوقية الدولية والمحلية مناصرتهن والوقوف معهن في الحد من العبث بقضيتهم والنظر للقضية بعين الإنسانية".


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك