حملة على مواقع التواصل الاجتماعي باليمن للمطالبة بتصنيف ميليشيا الحوثي كمنظمة إرهابية

حملة على مواقع التواصل الاجتماعي باليمن للمطالبة بتصنيف ميليشيا الحوثي كمنظمة إرهابية


أطلق نشطاء يوم السبت، حملة إلكترونية على مواقع التواصل الاجتماعي باليمن، للمطالبة بتصنيف ميليشيا الحوثي كمنظمة إرهابية، بالتزامن مع تقارير تتحدث عن سعي الرئيس الأمريكي لذلك قبل مغادرته البيت الأبيض، في العشرين من يناير المقبل.

ودعا وزير الإعلام معمر الإرياني، رواد وسائل التواصل الاجتماعي إلى المشاركة الفاعلة في الحملة التي تنطلق عند السابعة من مساء السبت، باللغتين العربية والانجليزية، مشدداً على أهمية التحذير من كون التساهل مع ميليشيا الحوثي ستكون نتائجه وخيمة، ليس على اليمن فحسب بل على المنطقة والعالم.

وقال الوزير في تغريدة عبر حسابه بتويتر: "أدعوكم لإبراز إرهاب الحوثي وجرائمه والمشاركة الفاعلة والكبيرة تحت وسم: #صوت_واحد_الحوثي_جماعه_ارهابيه /#OneVoice_Houthi_Terrorist_Group".

وأضاف: "ترتفع أصوات كافة اليمنيين للمطالبة بإعلان الحوثي جماعة إرهابية والتعامل معها على هذا الأساس باعتباره أمرا ملحا وضروريا".

وكانت مجلة "فورين بوليسي" الأميركية، قد نشرت يوم الإثنين، خبرًا أن إدارة الرئيس دونالد ترامب تستعد لتصنيف المتمردين الحوثيين في اليمن المدعومين من إيران كمنظمة إرهابية قبل مغادرة منصبه، وذلك في إطار حملة الضغط التي تشنها إدارة ترامب على إيران.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك