لتلقي العلاج.. وصول 50 جريحا من أبناء تعز الى سلطنة عمان

لتلقي العلاج.. وصول 50 جريحا من أبناء تعز الى سلطنة عمان

وصل اليوم الأحد 50 جريحاً من أبناء محافظة تعز الى سلطنة عمان، بعد ثمانية أيام من الإحتجاز من قبل قوات المجلس الإنتقالي المدعوم من الإمارات في العاصمة المؤقتة عدن.

وقالت رابطة جرحى تعز بيان لها "بسلامة الله وحفظه وصل جرحانا الأبطال إلى سلطنة عمان بعد معاناة بدأت بمنع المجلس الإنتقالي لهم بالمرور وتوقيفهم ثمانية ايام".

وأشارت الرابطة إلى حادثة توقيف الجرحى في عدن من قبل قوات المجلس الانتقالي، مشيرة إلى أن السماح للجرحى بالمرور "جاء بعد أيام من تدخل عدة جهات بينها منظمات حقوقية وشخصيات اجتماعية وقبلية".

وأعربت رابطة تجرحى تعز عن شكرها "لكل من كان له دور في رفع المعاناة عن الجرحى وتسهيل مرورهم لتلقي العلاج في السلطنة".

وكانت قوات تابعة للمجلس الإنتقالي قد منعت في الـ 14 نوفمبر الجاري 50 جريحاً من مبتوري الأطراف، من المرور من العاصمة المؤقته عدن باتجاه سلطنة عمان لتلقي العلاج.

ولقيت حادثة احتجاز الإنتقالي للجرحى في نقطة العلم ومنعهم من السفر، استنكارًا واسعًا من مختلف فئات المجتمع المجتمع اليمني.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك