تجدد القصف المدفعي في الطرية شمال زنجبار بالتزامن مع وصول تعزيزات لقوات المجلس الإنتقالي

تجدد القصف المدفعي في الطرية شمال زنجبار بالتزامن مع وصول تعزيزات لقوات المجلس الإنتقالي

قالت مصادر عسكرية مطلعة إن القوات الحكومية وقوات المجلس الانتقالي الجنوبي تبادلتا القصف المدفعي في منطقة "الطرية" شمالي مدينة زنجبار عاصمة محافظة أبين (جنوب البلاد)، ما أسفر عن سقوط جرحى من الطرفين دون تحديد حصيلة دقيقة.

وقالت المصادر إن قوات المجلس الانتقالي شنت قصفاً مدفعيا مكثفاً أستهدف مواقع قوات الجيش الحكومي الواقعة شرقي وشمالي شرق منطقة الطرية، فيما قصفت الأخيرة مواقع قوات المجلس الانتقالي التي تقع في الأطراف الجنوبية الغربية من الطرية.

وأسفرت عمليات القصف المدفعي المتبادل عن سقوط جرحى من قوات الطرفين دون تحديد حصيلة دقيقة ومؤكدة، غير أن مصدراً عسكرياً قال إن ما لا يقل عن 5 جنود أصيبوا من الجانبين، لكن المواجهات لم تسفر عن أي تقدم لأي من الطرفين.

سكان محليون في زنجبار الخاضعة لسيطرة المجلس الانتقالي قالوا لـ"المصدر أونلاين" إن سيارة إسعاف سمعت وسط زنجبار في الطريق إلى مدينة عدن وعلى متنها جرحى من قوات المجلس المدعوم من الإمارات.

وغير بعيد قال مصدران محليان إن دفعة جديدة من التعزيزات العسكرية تضم عربات مدرعة وأطقم عسكرية، وصلت في وقت سابق إلى بلدة الشيخ سالم شرقي زنجبار دعمًا لقوات المجلس الانتقالي الجنوبي.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك