أمريكا تدرج جماعة الكانيات الليبية المسلحة وزعيمها على قائمها السوداء

أمريكا تدرج جماعة الكانيات الليبية المسلحة وزعيمها على قائمها السوداء

أدرجت الولايات المتحدة جماعة الكانيات الليبية المسلحة وزعيمها على القائمة السوداء يوم الأربعاء وذلك بعد أن منعت روسيا في الأسبوع الماضي لجنة تابعة لمجلس الأمن الدولي من فرض عقوبات على هذه الجماعة تتعلق بانتهاكات لحقوق الإنسان.

جاءت العقوبات الأمريكية في إطار قانون ماجنيتسكي الذي يسمح للحكومة الأمريكية بملاحقة منتهكي حقوق الإنسان حول العالم عن طريق تجميد أصولهم وحظر تعامل المواطنين الأمريكيين معهم تجاريا.

وقال وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين في بيان "محمد الكاني وجماعة الكانيات عذبوا وقتلوا مدنيين خلال حملة قمع قاسية في ليبيا".

وكانت الولايات المتحدة وألمانيا اقترحتا هذا الشهر على لجنة العقوبات بمجلس الأمن المكون من 15 دولة تجميد أصول جماعة الكانيات وفرض حظر للسفر عليها وعلى زعيمها.

لكن مثل هذ الخطوة كانت تتطلب موافقة بالإجماع، وقالت روسيا يوم الجمعة إنها لا تستطيع الموافقة على العقوبات لأنها تريد الحصول على المزيد من الأدلة أولا على أنهم قتلوا مدنيين.

وكانت قوات الحكومة الليبية المعترف بها دوليا قد استعادت مدينة ترهونة في يونيو حزيران بعدما ظلت لسنوات تحت سيطرة جماعة الكانيات الموالية لقوات شرق ليبيا (الجيش الوطني الليبي) بقيادة خليفة حفتر.

وعثرت السلطات الليبية الشهر الماضي على 12 جثة في أربعة قبور في ترهونة لتضاف إلى عشرات الجثث المكتشفة منذ يونيو حزيران.

وانزلقت ليبيا إلى الفوضى بعد الإطاحة بالزعيم معمر القذافي بمساعدة قوات حلف شمال الأطلسي في 2011. واتفق طرفا الصراع الشهر الماضي على وقف إطلاق النار.

وتدعم تركيا الحكومة المعترف بها دوليا فيما تساند روسيا والإمارات ومصر الجيش الوطني الليبي. وكانت وثائق للأمم المتحدة أشارت إلى تقديم هذه القوى أسلحة لطرفي الصراع في تحد للحظر الدولي المفروض على السلاح.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك