بعد إعادة تأهيله .. أفتتاح ملعب الشهيد الحبيشي في عدن

بعد إعادة تأهيله .. أفتتاح ملعب الشهيد الحبيشي في عدن ملعب الشهيد الحبيشي في عدن (صفحة وزير الشباب والرياضة

أفُتتح اليوم الخميس، ملعب الشهيد الحبيشي بكريتر في العاصمة المؤقتة عدن، وذلك بعد الانتهاء من مشروع الترميم وإعادة التأهيل الذي نفذته وزارة الشباب والرياضة بكلفة بلغت 370 مليون ريال وبتمويل حكومي.

وأجريت عمليات ترميم واسعة للملعب، أستمرت قرابة عامين وواجهت بعض التعثر، قبل أن يتدخل وزير الشباب والرياضة نائف البكري قبل أشهر لإزالة العراقيل أمام شركة المقاولة التي استلمت ملف ترميم الملعب التاريخي.

وتضمنت عمليات الترميم تعشيب أرضية الاستاد الرياضي بعشب صناعي، فيما خصصت قرابة 5 ألف كرسي ملونة بالأحمر والأزرق والأصفر في المدرجات.

وخلال حفل الإفتتاح قال محافظ عدن أحمد حامد لملس، إن "هذا الصرح والرمز الشامخ بعد إعادة تأهيله برعاية الرئيس هادي وبإشراف حثيث من وزارة الشباب والرياضة حيث تم إعادة تأهيله وتعشيبه بمواصفات حديثة، وبكلفة ما يزيد عن ثلاثمائة مليون ريال، وقد استكمل ليؤدي دوره الرياضي والشبابي الرائد  المعهود".

من جانبه عبر وكيل وزارة الشباب والرياضة عزام خليفة عن "سعادته بافتتاح  هذا المعلم التاريخي المتمثل بملعب الشهيد الحبيشي، معبرا عن شكره للاهتمام البالغ من معالي الوزير نايف صالح البكري الذي كانت له بصمة كبيرة في انجاز المشروع، وجميع الجهات التي ساهمت في إنجاز المشروع".

وأضاف "نفتتح اليوم المرحلة الأولى من المشروع، والمرحلة الثانية إن شاء الله ستكون تركيب الإنارة الخاصة بالملعب  والتي يستكمل من خلالها المشروع بشكل كامل"

كما أكد القائم بأعمال وكيل قطاع المشاريع بوزارة الشباب والرياضة محسن بيبك على "أهمية هذا الإنجاز بإعادة تأهيل هذا الملعب التاريخي الذي يعتبر أحد الرموز المهمة في عدن وعلى مستوى رياضة الوطن بشكل عام"، لافتا إلى "الجهود التي بذلت من قبل وزارة الشباب والرياضة والسلطة المحلية للوصول إلى هذا اليوم بعد انتهاء من الأعمال الأساسية في مشروع إعادة التأهيل"

ولم يشهد ملعب الشهيد الحبيشي، والذي تأسس في العام 1905 بحسب مصادر ووثائق تاريخية في عدن أي منافسات كروية مهمة في الدوري اليمني منذ حوالي العام 2005، لكنه شهد منافسات ثانوية وشعبية، أبرزها كأس الإستقلال الوطني الذي شاركت فيه أندية من عدن ولحج وأبين والضالع العامين 2007 و2008.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك