دعت للإفراج عنه.. الحكومة تخاطب نائب المبعوث الأممي بشأن تدهور صحة الصحفي المختطف لدى الحوثيين "توفيق المنصوري"

دعت للإفراج عنه.. الحكومة تخاطب نائب المبعوث الأممي بشأن تدهور صحة الصحفي المختطف لدى الحوثيين "توفيق المنصوري"

بعثت مؤسسة الأسرى والمحتجزين التابعة للحكومة اليمنية رسالة إلى نائب المبعوث الأممي إلى اليمن "معين شريم"، أبلغته فيها بتدهور صحة الصحفي المختطف لدى الحوثيين "توفيق المنصوري"، مطالبة بالضغط على الميليشيا للإفراج عنه.

وأبلغت الرسالة التي بعث بها رئيس المؤسسة "هادي هيج"، نائب المبعوث الأممي بتدهور صحة الصحفي "توفيق المنصوري" المختطف لدى ميليشيا الحوثي منذ التاسع من يونيو 2015، نتيجة الإهمال الصحي في سجن الأمن المركزي بصنعاء، الذي نقل إليه وتم منع الزيارة عنه وحرم من أي رعاية صحية وقطعت عنه الأدوية التي يحتاجها.

وقالت المؤسسة إن "المنصوري" تعرض خلال فترة اختطافه للإخفاء القسري مرات عديدة، ومورس بحقه التعذيب النفسي والجسدي وسوء التغذية والمعاملة وانعدام الرعاية الصحية ما تسبب له بأمراض مزمنة.


ودعت المؤسسة نائب المبعوث الأممي إلى تحمل المسؤولية ومخاطبة الحوثيين عاجلاً للإفراج عن "المنصوري" نظراً لحالته الصحية كحالة إنسانية.

وكانت نقابة الصحفيين اليمنيين، قد وجهت مساء أمس الأحد، نداءً عاجلا للصليب الأحمر الدولي في اليمن، للتدخل وزيارة الصحفي توفيق المنصوري وزملائه الى سجون ميليشيا الحوثي ونقله للمستشفى للعلاج.

وكانت أسرة الزميل المنصوري قد قالت في بلاغ لها إن ميليشيا الحوثي "منعت عن توفيق الأدوية والرعاية ما أدى لتدهور حالته الصحية خلال الأيام الماضية"، مشيرةً إلى أنه "يعاني من أمراض الربو وضيق التنفس وروماتيزم القلب والسكري والبروستات وظهور أعراض فشل الكلوي".


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك