الامم المتحدة: ما زلنا ندرس التأثير المحتمل سياسيا وانسانيا لإعلان تصنيف الحوثيين

الامم المتحدة: ما زلنا ندرس التأثير المحتمل سياسيا وانسانيا لإعلان تصنيف الحوثيين

قالت الأمم المتحدة، يوم الإثنين، إن إعلان الولايات المتحدة تصنيف جماعة الحوثيين منظمة إرهابية، "غالبا ما ستكون له تبعات إنسانية وسياسية".

وأضاف المتحدث باسم الأمين العام ستيفان دوجاريك في المؤتمر الصحفي اليومي، "أن الأمم المتحدة ما زالت تدرس الإعلان لتقييم تأثيره المحتمل".

وقال إن اليمن يستورد الغالبية العظمى من احتياجاته الغذائية. معرباً عن القلق من أن يؤثر التصنيف الأميركي بشكل سلبي على واردات الغذاء وغيره من السلع الأساسية في الوقت الذي يتضور فيه اليمنيون جوعا.

وأضاف أن العملية الإنسانية في اليمن -وهي الأكبر في العالم- لا يمكن أن تحل محل القطاع الخاص أو تعوض الانخفاض الكبير في الواردات من الغذاء والسلع الأساسية الأخرى، مؤكداً حتمية أن تصدر الولايات المتحدة بشكل عاجل التصاريح والإعفاءات الضرورية لضمان استمرار وصول المساعدة إلى جميع المحتاجين بأنحاء اليمن.

وقال إنه يجب أن تضمن التصاريح والإعفاءات أيضا قدرة القطاع الخاص على مواصلة العمل من أجل منع الانهيار الاقتصادي والحيلولة دون حدوث المجاعة، نظراً للأهمية المركزية للواردات التجارية لبقاء ملايين اليمنيين على قيد الحياة،.

وأعرب دوجاريك عن القلق من أن يكون للإعلان الأميركي أثر ضار على جهود استئناف العملية السياسية في اليمن، بالإضافة إلى إحداث مزيد من الاستقطاب في مواقف أطراف الصراع، مؤكداً مواصلة العمل مع جميع الأطراف لاستئناف العملية السياسية الجامعة للتوصل إلى حل شامل لإنهاء الصراع، رغم التداعيات السياسية المحتملة.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك