وقفة احتجاجية وإضراب شامل لمواطنين وتجار في إب رفضاً لقرار حوثي

وقفة احتجاجية وإضراب شامل لمواطنين وتجار في إب رفضاً لقرار حوثي

نفذ عدد من المواطنين والتجار بمدينة إب وسط البلاد، وقفة احتجاجية وإضراباً شاملاً، رفضاً لقرار حوثي برفع إيجارات عقارات تابعة لأوقاف المحافظة.

وقال شهود عيان إن مواطنين مستأجرين من مكتب الأوقاف في مدينة إب، نفذوا الثلاثاء وقفة احتجاجية أمام مبنى المحافظة وسط مدينة إب، رفضا لرفع الإيجارات عليهم من قبل القيادي الحوثي بندر العسل، والذي عينته المليشيا مديرا لأوقاف المحافظة.

المحتجون عبروا عن رفضهم المطلق لقرار رفع الإيجارات لعدم مقدرتهم على تحمل مزيد من الزيادة في الإيجار التي يريد مدير مكتب الأوقاف فرضها مجددا من بداية العام 2021 مطالبين برفع الظلم عنهم ووقف التعسف الذي يمارسه مكتب الأوقاف بحقهم.

وندد المحتجون برفع الإيجارات بالتزامن مع تردي الأوضاع الاقتصادية والمعيشية في البلاد والناجمة عن الحرب التي تشهدها البلاد منذ ست سنوات.

وبالتزامن مع الوقفة الاحتجاجية، عم إضراب شامل لأصحاب المحلات التجارية في شارع حول "حَمام" وتحت ملعب ميدان الكبسي ومحلات تجارية أخرى، استاجروا محلاتهم من مكتب الأوقاف، رفضا لقرارات حوثية برفع الإيجارات عليهم.

وبحسب شهود عيان فإن الإضراب عم مختلف المحلات بصورة كاملة رافضة لما تمارسه المليشيا عليهم من تعسفات وقرارات وصوفوها بالمجحفة عبر مكتب الأوقاف بالمحافظة، حيث يريد قيادات الحوثي مساوات الأوقاف بالممتلكات "الحر".


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك