البرهان خلال زيارته للحدود مع إثيوبيا: الجيش قادر على حماية الأرض

البرهان خلال زيارته للحدود مع إثيوبيا: الجيش قادر على حماية الأرض

قال رئيس مجلس السيادة السوداني، عبد الفتاح البرهان، يوم الأربعاء، إن الجيش السوداني قادر على حماية الأرض والمحافظة على أمن البلاد ومكتسباتها، وذلك أثناء مخاطبته لضباط وجنود الجيش المنتشرين على الحدود السودانية الإثيوبية، والتي تشهد تصاعداً للتوتر بين البلدين على خلفية النزاع على منطقة الفشقة.

وأكد البرهان أن "القوات المسلحة ستظل سنداً وعضداً للشعب ودعماً لتحقيق آماله وطموحاته نحو الاستقرار والسلام والتنمية"، مشيداً بـ "الملاحم والبطولات التي سطرتها القوات المسلحة عبر تاريخها الناصع الطويل لحماية البلاد".

كما حيا تضحيات منتسبي القوات المسلحة الذين قدموا أرواحهم من أجل السودان وعزته وكرامته.

وقدم البرهان ضمن برنامج زيارته للحدود العزاء لأسر بقرية حدودية فقدت 6 أشخاص اغتالتهم عصابات الشفتة، بمعاونة القوات الإثيوبية، وتعهد بمعاملة شهداء القرية كشهداء القوات المسلحة.

وبدأ التوتر السوداني الإثيوبي في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، بعد تحركات للجيش السوداني في منطقة الفشقة الحدودية، بغرض حماية المزارعين والمواطنين من اعتداءات مجموعات إثيوبية تقول الخرطوم إنها مدعومة من الجيش الفيدرالي الإثيوبي، كما هدفت تلك التحركات إلى استعادة أراضٍ تحت سلطة إثيوبيا منذ 23 عاماً.

ووجدت التحركات السودانية اعتراضات كبيرة من أديس أبابا، التي اتهمت الجيش السوداني بقتل العشرات من مواطنيها وتشريد المزارعين وإتلاف أراضٍ زراعية، متهمة أطرافاً أخرى بالعمل على تخريب العلاقات السودانية الإثيوبية، وأكدت أديس أبابا أنها غير راغبة في الدخول في حرب مع السودان.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك