الريال اليمني يعاود التدهور في مناطق سيطرة الحكومة بعد تعافيه لأيام

الريال اليمني يعاود التدهور في مناطق سيطرة الحكومة بعد تعافيه لأيام

عاود الريال اليمني التدهور أمام سلة العملات الصعبة، بعد تعافيه لأيام على وقع تشكيل الحكومة وعودتها إلى محافظة عدن أواخر الشهر الماضي.

وتجاوز الريال اليمني حاجز الـ 800 ريال أمام الدولار، و210 ريال أمام الريال السعودي، في المحافظات الخاضعة لسيطرة الحكومة الشرعية.

وارتفعت عمولة الحوالات إلى مناطق سيطرة الحوثيين إلى أكثر من 35% تزامناً مع انهيار الريال، فيما كانت قد بلغت 12% بعد تعافيه خلال الأسابيع الماضية.

وأرجع محللون اقتصاديون عودة تدهور قيمة الريال إلى عدم تفعيل أدوات البنك المركزي في عدن، وعدم قيامه بدوره، كذلك عدم تقديم دعم خارجي يساهم في تغطية الحاجة للعملة الصعبة من قبل التجار اليمنيين.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك