الصليب الأحمر: يجب وضع استثناءات للأعمال الإنسانية للتخفيف من أي أثر سلبي على السكان

الصليب الأحمر: يجب وضع استثناءات للأعمال الإنسانية للتخفيف من أي أثر سلبي على السكان

طالبت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، اليوم الخميس، بضرورة وضع استثناءات للأعمال الإنسانية للتخفيف من أي أثر سلبي على السكان في اليمن، نتيجة احتمال تصنيف جماعة الحوثي "تنظيمًا إرهابيًا أجنبيًا".

وقالت اللجنة في بيان لها "ينبغي للدول التي تقرر فرض مثل هذه التدابير (تصنيف الحوثيين جماعة ارهابية) أن تضع في اعتبارها العواقب الإنسانية وأن تتخذ خطوات، من قبيل منح استثناءات للأعمال الإنسانية، للتخفيف من أي أثر سلبي على السكان المتضررين وعلى الأعمال الإنسانية غير المتحيزة".

وأضاف البيان أن المنظمة "تشعر بالقلق إزاء الأثر السلبي المحتمل لتصنيف الولايات المتحدة جماعة أنصار الله (تنظيمًا إرهابيًا أجنبيًا) على الوضع الإنساني في اليمن، وكذلك على تقديم المساعدات الإنسانية غير المتحيّزة للمحتاجين".

كما أعربت اللجنة عن قلقها إزاء "حالة الجمود التي قد يحدثها هذا التصنيف في العمل الإنساني، ما يؤدي إلى عرقلته أو تأخيره".

وأشار البيان إلى "احتمالية اتخاذ القطاعين المصرفي والخاص تدابير للحدّ من المخاطر على خلفية هذا التصنيف قد يؤدي إلى تقييد أنشطة الاستجابة الإنسانية في اليمن في نهاية المطاف".

وقالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر إنه "لم يمض سوى أقل من أسبوعين على بداية العام الجديد 2021. وبالنسبة لليمن، بدأ العام الجديد مثلما انتهى سابقه المنصرم: بالعنف والخوف والخسائر. ثمّة حاجة إلى دعم اليمنيين أكثر من أي وقت مضى، وستبذل اللجنة الدولية".

وفي وقت سابق أعربت الأمم المتحدة عن "قلقها إزاء التأثير المحتمل لتصنيف الولايات المتحدة للحوثيين كمنظمة إرهابية أجنبية، على الوضع الإنساني في اليمن، لا سيما خطر المجاعة".

والأربعاء أصدر رئيس الحكومة اليمنية "معين عبدالملك"، قرارا بتشكيل لجنة لتطوير آلية التعامل مع الازمة الانسانية وتسهيل عمل هيئات الاغاثة والمنظمات الدولية، بعد قرار واشنطن تصنيف الحوثيين منظمة إرهابية.

وكان وزير الخارجية الأمريكي "مايك بومبيو" قد أعلن يوم الأحد الماضي، اعتزام الولايات المتحدة إدراج ميليشيا الحوثي وثلاثة من أبرز قادتها في قائمة الجماعات الإرهابية الأجنبية، في خطوة منتظرة منذ الانتخابات الرئاسية الأمريكية في الثالث من نوفمبر الماضي.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك