جيف بيزوس يزيح إيلون ماسك ويصبح أغنى رجل في العالم مجدداً

جيف بيزوس يزيح إيلون ماسك ويصبح أغنى رجل في العالم مجدداً

أزاح المدير التنفيذي لشركة أمازون جيف بيزوس، إيلون ماسك، مالك شركة تسلا للسيارات، ليتربع مرة جديدة على عرش الثراء العالمي حيث قدرت ثروته بـ 181.5 مليار دولار، بالرغم من تراجع ثروته بـ 1.4 مليار دولار الجمعة.

وكان الرجلان في صدارة قائمة المليارديرات خلال الأسبوع الماضي. وقد تربع ماسك على عرش الثراء لمدة أسبوع ولكن منذ أربعة أيام سجلت أسهم شركته "تسلا" للسيارات الكهربائية تراجعا حادا.

وقد هبطت أسهم "تسلا" بنسبة 8 في المائة تقريبا، في أكبر تراجع منذ أواخر 2020، لتخسر الشركة نحو 14 مليار دولار من صافي ثروة ماسك.

وافتتحت الأسواق يوم الجمعة على انخفاض بعد أن أصدر الرئيس المنتخب جو بايدن تفاصيل حزمة الإغاثة من فيروس كورونا المقترحة البالغة 1.9 تريليون دولار في خطاب ألقاه الليلة السابقة. وانخفض سهم أمازون بأقل من 1 في المائة عند الإغلاق الجمعة، بينما انخفض سهم تسلا بأكثر من 2 في المائة، وهو ما يكفي لإعادة بيزوس إلى مرتبة متقدمة على ماسك.

كما انخفضت أسهم شركات التكنولوجيا، ويعود ذلك أيضا على الأرجح إلى حزمة التحفيز التي اقترحها بايدن. وفي الوقت نفسه، أغلق مؤشر داو جونز على تراجع بنسبة 0.9 في المائة، بينما أغلق مؤشرا ناسداك وستاندرد آند بورز 500 على انخفاض بنسبة 1.5 في المائة.

زيادة الثروة حالفت الكثير من المليارديرات، فقد شهد الصيني ما هواتينغ، رئيس مجلس إدارة "تانسنت هولدينغ" التي تمتلك التطبيق الأكثر شعبية في البلاد "ويبو"، زيادة ثروته بمقدار 6.6 مليار دولار، حيث شهدت أسهم "تانسنت" ارتفاعا منتصف الأسبوع بقيمة صافية تقدر بـ 62.8 مليار دولار.

وقضى مؤسس شركة "زوم فيديو" للاتصالات إريك يوان، أسبوعًا جيدًا أيضا حيث ارتفعت ثروته بمقدار 1.5 مليار دولار إلى صافي ثروة تقدر بنحو 17 مليار دولار. فقد أعلنت زوم أنها باعت ما قيمته 2 مليار دولار من أسهمها في طرح عام ثانوي. كما شهد الرئيس التنفيذي لشركة "آر بي أن بي" والشريك المؤسس بريان تشيسكي زيادة صافي ثروته 1.4 مليار دولار إلى ما يقدر بـ 12.9 مليار دولار جديد.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك