أمين عام التعاون الخليجي: مستعدون لتنظيم مؤتمر مانحين لدعم اليمن في الجانب الاقتصادي والتنموي

أمين عام التعاون الخليجي: مستعدون لتنظيم مؤتمر مانحين لدعم اليمن في الجانب الاقتصادي والتنموي

بحث الرئيس عبدربه منصور هادي، اليوم الثلاثاء، مستجدات الاوضاع في اليمن مع الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور نايف الحجرف.

وحسب وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" فقد تطرق الرئيس هادي خلال اللقاء الذي عقد في مقر إقامته بالرياض، الى تطورات الأوضاع على الساحة اليمنية في ظل تشكيل الحكومة وعودتها الى العاصمة المؤقتة لممارسة نشاطاها وفقاً لاتفاق الرياض، لافتاً الى "الاستهداف الارهابي الغادر والجبان الذي استهدف الحكومة اثناء وصولها مطار عدن الدولي من قبل المليشيات الحوثية المدعومة ايرانياً".

وقال "إن ذلك العمل الارهابي يؤكد بما لا يدع مجالاً للشك ان المليشيات الحوثية لا تؤمن بالسلام وتعمل جاهدة على تنفيذ اجندة ايران لزعزعة امن واستقرار اليمن والمنطقة والملاحة الدولية".

وأضاف الرئيس هادي أن "الحرب العبثية" التي شنتها ميليشيا الحوثي أفرزت "أسوأ معاناة إنسانية، وتدمير للبنى التحتية، مشيراً الى ما تقوم به الميليشيا من "مصادرة المساعدات الإغاثية وتهريب الأسلحة الإيرانية ونهب موارد الدولة لإطالة أمد حربها ومحاولتها فرض التجربة الايرانية على الشعب اليمني التي يرفضها" وفقاً للوكالة.

وبارك هادي "جهود المجلس التي تكللت بالمصالحة الخليجية من خلال اتفاق قمة العلا والتي تعزز الصف الخليجي والعربي، مؤكداً ان مجلس التعاون الخليجي يشكل النواة لتحقيق الوحدة والتكامل العربي والإسلامي".

من جانبه، أكد الحجرف حرص دول المجلس على وحدة وأمن واستقرار اليمن ودعم شرعيته الدستورية ممثلة بالرئيس هادي، ورفضهم للتدخل الايراني في الشأن اليمني ورفضهم للحادث الارهابي الحوثي الجبان الذي استهدف الحكومة في عدن، مجدداً دعم مجلس التعاون لجهود الأمم المتحدة الرامية إلى التوصل إلى حل سياسي شامل وفقاً للمرجعيات.

وأشار الحجرف، الى استعدادات دول المجلس لتنظيم مؤتمر مانحين لدعم اليمن في الجانب الاقتصادي والتنموي.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك