600 مليون دولار تشعل حمى اليانصيب بأمريكا

600 مليون دولار تشعل حمى اليانصيب بأمريكا

تجتاح الولايات المتحدة حمى اليانصيب بعد أن بلغت الجائزة الكبرى في سحب يانصيب "باوربول" إلى 600 مليون دولار، لتصبح بذلك ثاني أكبر جائزة مسجلة في تاريخ "الجاكبوت" بأمريكا.

وتضخمت الجائزة عندما لم يفز أي شخص بها في سحب الأربعاء، وبلغت قيمتها حينها قرابة 364 مليون دولار، ما رفع قيمة سحب السبت.

وتتجاوز قيمة يناصيب السبت تلك التي فاقت 587 مليون دولار وتقاسمها فائزان من أريزونا وميسوري في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، علما أن أضخم جائزة يانصيب بلغت قيمتها 656 مليون دولار، وفازت بها ثلاث تذاكر بيعت بإلينوي وكينساس وميرلاند.

وقالت كيلي كريب، الناطقة باسم يناصيب "باوربول" في تكساس، إنه في حال عدم فوز تذكرة في اقتراع اليوم السبت، فإن المبلغ سيتضخم إلى 925 مليون دولار سيجري السحب عليها الأربعاء المقبل.

وتشارك 43 ولاية أمريكية في يانصيب "باوربول" وتكلف بطاقتها دولارين اثنين فقط، علماً أن فرص الفوز بها تصل إلى واحد مقابل 175223510، وتقول كلية الصحة العامة بجامعة هارفارد إن احتمالات الفوز بها تقارب احتمال الوفاة من لدغة نحل وهي 1 إلى 6.1 مليون، أو الموت بضربة صاعقة وتصل احتمالاتها إلى واحد من 3 ملايين.

ورغم ذلك حطم ريكادو كريرزا، من سكان ألينوي، المستحيل بفوزه بجائزة يانصيب قدرها 4.8 مليون دولار، عندما أخرج التذكرة الفائزة من قارورة تحمل العديد من بطاقات اليانصيب القديمة، واستخدمت العائلة جزاءً من الجائزة لسداد أقساط منزلهم الذي كان على وشك أن يستحوذ عليه البنك نظراً لعدم قدرتهم على دفع الأقساط الشهرية.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك