«صافر» تعلن اكتشاف حقل غازي جديد في اليمن والانتاج اليومي «2.7 مليون مكعب» (إضافة)

«صافر» تعلن اكتشاف حقل غازي جديد في اليمن والانتاج اليومي «2.7 مليون مكعب» (إضافة)

أعلنت شركة صافر النفطية اليمنية اليوم الأربعاء اكتشاف حقل جديد للغاز في محافظة مارب شمال شرق البلاد.

 

وقالت الشركة في حفل تكريمي لعمالها بالعاصمة صنعاء، وبحضور وزيري النفط والشؤون الاجتماعية إن الحقل الجديد اكتشف في بئر بالمنطقة الشمالية من قطاع «18» بمحافظة مارب.

 

وحسب شركة صافر فإنه يقدر الإنتاج اليومي للحقل الجديد بكمية 2.7 مليون قدم مكعب، واختبر في طبقة (ل) في مايو 2013 الجاري.

 

وقال سيف بن محسن الشريف نائب المدير التنفيذي لشركة صافر النفطية إن هذا الاكتشاف حدث لأول مرة في اليمن في طبقة صخرية عميقة، لكن تحدث عن عوائق أمنية عرقلت مشروع الاكتشاف في وقت سابق.

 

وأشار خلال كلمته التي ألقاها في الفعالية إلى أن شركة صافر قامت بحفر البئر (ميم – 5) في إبريل 2011 وبعمق 7393قدم، وإنه نتيجة للظروف الأمنية لم يتم اختبار البئر في حينه.

 

وأضاف "تم اختبار البئر في طبقة (لام) في مايو 2013، وكانت نتائج الاختبار اكتشاف غازي في هذه الطبقة ذات النفاذية المنخفضة جداً (مكمن صخري غير اعتيادي Tight Reservoir).

 

وتابع "النتائج الأولية للاختبار أظهرت تدفق غازي غني وبكمية 2.7 مليون قدم مكعب يومياً بفتحة تحكم ثلاثة أرباع البورصة، وبضغط تدفقي عند رأس البئر تقدر بـ600 رطل للبوصة المربعة وبكثافة نسبية تقدر بـ58 على مقياس المعهد النفطي الأمريكي.

 

ولفت إلى أن الشركة تجري حالياً مواصلة اختبار البئر واستكمال تقييم هذا الاكتشاف من الناحية التجارية.

 

 وألقى وزير النفط والمعادن المهندس أحمد عبدالله دارس كلمة في الحفل أشاد خلالها بالانجازات التي قدمتها الشركة، وفي مقدمتها الاستكشافات الجديدة التي ظهرت مؤخراً.

 

وقال دارس إن تلك الإنجازات تحسب للشركة اليمنية التي يصل نسبة موظفيها 95% من إجمالي العاملين فيها، بعد أن كانت شركة غير يمنية.

 

كما ألقت وزير الشؤون الاجتماعية والعمل أمة الرزاق علي حمد كلمة أكدت فيها على حرص وزارتها للوقوف إلى جانب العاملين في جميع القطاعات الحكومية، من أجل الحصول على حقوقهم غير منقوصة.

 

وفي كلمته تحدث المدير التنفيذي للشركة المهندس أحمد محمد كليب عن أن صافر تعد الركيزة الأساسية للاقتصاد اليمني كونها أهم شركات انتاج البترول في اليمن، وكذا لكونها المنتج الوحيد للغاز الطبيعي LNG والذي يصدر عبر ميناء بلحاف.

 

وقال إن صافر هي المزود الوحيد والاستراتيجي لمحطة كهرباء مأرب الغازية بالغاز الطبيعي، وكذا المزود الرئيسي للغاز المنزلي LPG لكافة أرجاء الوطن، وكذا المزود الوحيد لمصافي عدن بالنفط الخام لغرض الاستهلاك المحلي.

 

وأوضح أن الاعتداءات التي تطال أنابيب النفط تعد بالنسبة لكوادر شركة صافر "مشروع نضال وكفاح وبطولة، وإن عمالنا في وضع صعب للغاية ويقومون بتضحيات كبيرة وفي وضع أمني خطير".

 

وقدمت شركة صافر لعمالها الكرام المبرزين لهذا العام دروعا تكريمية وهدايا مالية لعدد 50 عاملا وموظفا ممن أظهروا أداءً متميزا وتفوقا في العام المنصرم. 


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك