حركة العدالة والتغيير: الحكم ضد المصدر إهانة لرئيس الجمهورية ويعد تراجعاً عن التزاماته بعدم حبس الصحفي

استنكرت الحركة الجماهيرية للعدالة والتغيير بمحافظة تعز الحكم الصادر يوم السبت القاضي بحبس رئيس تحرير صحيفة المصدر سمير جبران وحبس الصحفي منير الماوري ومنعهما من الكتابة.


وقال عضو قيادة الحركة عبد الجليل الزريقي إن الحركة تعتبر الحكم سياسيا بامتياز ومنعطفا جديدا لقمع الحريات، كما تعتبره اهانة لليمن، وتراجعا عن العهود والمواثيق الدولية التي التزمت بها.


وذكر الزريقي بالتزام رئيس الجمهورية قبل ثلاث سنوات بتعديلات قانونية تمنع حبس الصحفي في قضايا الرأي ، معتبرا الحكم ضد صحيفة المصدر إهانة لرئيس الجمهورية وتراجعا عن التزاماته بعدم حبس الصحفي.


وقضت محكمة الصحافة يوم السبت بحبس رئيس تحرير صحيفة المصدر الصحفي سمير جبران لمدة سنة مع وقف التنفيذ، ومنعه من العمل الصحفي كناشر ورئيس تحرير لمدة سنة.كما قضى منطوق الحكم بالسجن لمدة سنتين مع النفاذ بحق الصحفي اليمني المقيم بأمريكا منير الماوري ومنعه عن العمل الصحفي وعن الكتابة في الصحف اليمنية مدى الحياة، لإدانته مع جبران بتهمة إهانة رئيس الجمهورية في مقال نشرته صحيفة المصدر قبل نحو عام بعنوان "سلاح الدمار الشامل".
 


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك