الحزب الاشتراكي: الحكم ضد المصدر باطل لأنه صادر عن محكمة غير دستورية

أدانت منظمة جار الله عمر للحزب الاشتراكي اليمني في صنعاء الحكم الصادر ضد رئيس صحيفة المصدر والكاتب منير الماوري. واعتبرت المنظمة الحكم باطلاً لأنه صادر من محكمة غير دستورية، ويبرهن ما أثبتته مسيرة الحياة السياسية منذ ما بعد حرب صيف 1994م العدوانية الظالمة وحتى الآن.


وطالبت المنظمة الاشتراكية السلطة ان تثوب الى رشدها بتصحيح ذلك الخطأ من خلال إلغاء الحكم لانه يلحق ضررا بالغاً بسمعة اليمن, ويعد تراجعاً عن العهود والمواثيق الدولية التي التزمت بها ووقعت عليها, كما يمثل تهديداُ لما تبقى من هامش محدود لحرية الصحافة ويجهز على النهج الديمقراطي برمته. حسبما أفاد بلاغ صحفي صادر عن منظمة جار الله عمر بهذا الخصوص.

 

وقالت المنظمة " أن ما يعتمل على صعيد المشهد الصحفي والرؤى المغايرة للسلطة والتي تجد طريقها للنشر في الصحف الوطنية المعارضة والمستقلة كانت وما تزال هدفاً لسلطة الفرد والحكم العائلي ولكل قوى التخلف الاجتماعي ومافيا الفساد والرموز والمتنفذين في السلطة وأجهزتها".


وأكدت أن السلطة لم تتغير أو تتكيف مع متطلبات النهج الديمقراطي، وأن ما تتحدث عنه السلطة حول الديمقراطية وحقوق الانسان , وحرية الرأي والرأي الاخر , وحرية التعبير والصحافة ليس أكثر من كذب وتضليل وتزييف للوعي.


وأضافت " أن حملة مشاعل التغيير الوطني الديمقراطي وعلى رأسهم الصحف الوطنية وهيئات تحريرها وكتابها عرضة للمحاكمات الكيدية –المسيسة أمام محاكم السلطة البوليسية, ويوم السبت 31-10-2009م كانت الضحية الجديدة هي صحيفة المصدر" مشيرة إلى أن محكمة الصحافة المتخصصة أصدرت حكما قضى بسجن الأخ سمير جبران رئيس تحرير الصحيفة لمدة عام مع وقف التنفيذ, ومنعه من مزاولة العمل الصحفي ومن ان يكون رئيسا للتحرير او مديرا اوناشرا وتغريمه 100 الف ريال يمني, كما قضى الحكم بسجن الكاتب الصحفي الشجاع الاستاذ منير الماوري المقيم في الولايات المتحدة الأمريكية لمدة عامين مع النفاذ ومنعه من الكتابة الصحافية مدى الحياه.
 


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك