استنفار أمني في اليمن لمواجهة هجمات «إرهابية» محتملة

استنفار أمني في اليمن لمواجهة هجمات «إرهابية» محتملة

أمرت وزارة الداخلية اليمنية  إدارات الأمن في العاصمة والمدن ومختلف الوحدات الأمنية برفع جاهزيتها الأمنية لمواجهة أية أعمال إرهابية محتملة.

 

وقال بيان صادر اليوم الخميس عن الوزارة ان قيادة الداخلية أمرت أجهزة الأمن بالحيطة والحذر، لمنع خرق أمني أو هجمات إرهابية محتملة قد ينفذها تنظيم القاعدة.

 

وهاجم مسلحون يعتقد أنهم من تنظيم القاعدة أمس الأربعاء مقر قيادة للجيش في محافظة عدن جنوبي البلاد، وقتل ستة جنود وعشرة من المهاجمين.

 

وقالت الداخلية ان «الضربات الموجعة» التي تلقاها تنظيم القاعدة في محافظة عدن وفي جبل رأس بمحافظة الحديدة وفي دمت الضالع قد تدفع بتلك العناصر إلى إرتكاب حماقات يائسة وردود أفعال إنتقامية عبثية.

 

وأضافت «وهذا مما يستدعى إتخاذ إجراءات وتدابير أمنية فاعلة للتصدي لمثل تلك الافعال المحتملة ومنع حدوث أي خرق أمني».

 

وشددت على ضرورة إنتقال الأجهزة الأمنية إلى مرحلة الهجوم على الإرهاب بدلاً من إتقاء هجماته «فشروط المواجهة مع الإرهاب يجب أن تتغير وان يبقى زمام المبادرة بيد الأجهزة الأمنية».

 

وأعربت عن ثقتها في قدرة الأجهزة الأمنية على التصدي «للإرهاب» بمهنية عاليهة، وإحباط كافة مخططاته وجرائمه التخريبية، حسب البيان.

 

وشن مسلحو «القاعدة» هجمات مميتة على معسكرات للجيش ومقار أمنية إدارية، أدت إلى مقتل مئات العسكريين منذ 2012.

 

ويزعم تنظيم القاعدة أنه يهاجم مقرات عسكرية بداخلها غرف عمليات لإدارة هجمات الطائرات الأمريكية بدون طيار على نشطاء التنظيم في الأراضي اليمنية. لكن التنظيم ذاته قتل عشرات العسكريين في هجمات على مساكن لجنود في الشرطة.

 


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك