توقيع اتفاقية منحة من البنك الدولي للأشغال العامة في اليمن بمبلغ 50 مليون دولار

توقيع اتفاقية منحة من البنك الدولي للأشغال العامة في اليمن بمبلغ 50 مليون دولار

وقعت الجمهورية اليمنية والبنك الدولي ، بمقر البنك في واشنطن أمس على محضر اختتام المفاوضات الرسمية حول تمويل مشروع الأشغال العامة في اليمن بمنحة مالية تبلغ قيمتها 50 مليون دولار.

وتهدف المنحة إلى توفير فرص عمل عاجلة وعلى المدى القريب في قطاع الاشغال العامة بُغية تعزيز الانتعاش الاجتماعي والنمو الاقتصادي عبر دعم مشاريع البنية التحتية في اليمن بمايسهم في مجابهة تحديات البطالة وتحسين الخدمات الأساسية العامة .

وقع الاتفاقية عن جانب اليمن وزير التخطيط والتعاون الدولي الدكتور محمد السعدي، وعن البنك الدولي كبيرة الخبراء في شؤون المناطق الحضرية سابين بيديز.

وفي السياق ذاته، بدأت اليوم في واشنطن المفاوضات الرسمية بين وفد الحكومة والمسؤولين المختصين في البنك الدولي لتمويل مشاريع الصندوق الاجتماعي للتنمية (المرحلة الرابعة) بمبلغ وقدرة 50 مليون دولار.

وستشمل الاتفاقية تفعيل مشاريع البنية التحتية للمجتمعات الفقيرة في مجالات التعليم والمياه والطرق والصحة والقطاع الزراعي.

و يهدف المشروع إلى تحسين الخدمات الاساسية وتعزيز الفرص الاقتصادية ودعم الفئات الاشد فقراً في المجتمع اليمني.

حضر مراسيم التوقيع وبدء المفاوضات وزير المالية صخر ورئيس مصلحة الجمارك محمد زمام ووكلاء ورؤساء المكاتب الفنية في وزارتي التخطيط والمالية والقائم بالأعمال في سفارة اليمن بواشنطن عادل علي السنيني واعضاء البعثة اليمنية لدى الولايات المتحدة. فيما حضره من جانب البنك، كبيرة المستشارين في دائرة مكتب المدير التنفيذي للبنك جيهان عبدالغفار.



إلى ذلك، التقى وزير التخطيط والتعاون الدولي الدكتور محمد السعدي ووزير المالية صخر الوجيه في مقر وزارة الخارجية الامريكية بواشنطن النائب الاول لمساعد وزير الخارجية السفير جيرالد فايرستاين.

وتركز البحث خلال اللقاء على أهمية مساندة شركاء التنمية في اليمن لجهود حكومة الوفاق الوطني لتعزيز مسارات التنمية والاستقرار في اليمن وكذا سبل ايجاد آلية لدعم الموازنة العامة للدولة.

وتطرق النقاش في هذا الصدد الى أهمية حث المانحين على الوفاء بتعهداتهم المعلنة لدعم التنمية في اليمن ومواصلة حشد الدعم من المجتمع الدولي لليمن بمايمكنه من التغلب على التحديات الراهنة و تجاوز التحديات المتعلقة بتغطية العجز في الموازنة العامة .



وقد اكد النائب الأول لمساعد وزير الخارجية الأمريكي أنه سيترأس وفد بلاده المشارك في الاجتماع القادم لمجموعة اصدقاء اليمن المزمع انعقاده في عاصمة المملكة المتحدة (لندن) في 29 من شهر ابريل الجاري. . مجددا التزام الولايات المتحدة بدعم تنفيذ مخرجات الحوار الوطني الشامل .

وأبدى المسؤول الأمريكي تقدير بلاده لجهود الاصلاحات الاقتصادية التي تمضي بها اليمن في الوقت الراهن.


وزير التخطيط أشاد من جانبه بمستوى العلاقات المتميزة بين الولايات المتحدة واليمن، مؤكداً حصر اليمن على تعزيز وتطوير العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين.

وتطرق الدكتور السعدي إلى التحضيرات الجارية لانعقاد الاجتماع القادم لمجموعة اصدقاء اليمن.

في حين استعرض وزير المالية صخر الوجيه تطورات الاوضاع المالية والاقتصادية في اليمن .


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك