مسلحون يحاصرون مضخة نفطية في خولان ويهددون بإيقاف ضخ أنبوب النفط الرئيس

مسلحون يحاصرون مضخة نفطية في خولان ويهددون بإيقاف ضخ أنبوب النفط الرئيس

قال مصدر أمني إن مسلحين قبليين يحاصرون مضخة في أنبوب النفط الرئيس الذي ينقل الخام من حقول صافر إلى مرفأ رأس عيسى على البحر الأحمر مهددين بإيقاف ضخ النفط.

 

وأضاف في حديث لـ«المصدر أونلاين» أن المسلحين يحاصرون المضخة رقم 3 في مديرية خولان التي يمر بها الأنبوب، وأن الموظفين محتجزون بداخلها بعد أن منعوا وصول الوقود.

 

وتعمل هذه المضخة على إعادة ضخ النفط حتى يصل إلى ميناء رأس عيسى للتصدير.

 

وقال المصدر الأمني إن المسلحين يطالبون بتزويد مناطقهم بخدمة الكهرباء، وان شركة صافر النفطية كانت استجابت لطلب سابق لهم، وانها بصدد شراء مولدات ونقلها إلى المنطقة.

 

واستغرب محاصرة المسلحين للمضخة رغم موافقتها على مطالبهم، واتهمهم باستخدام هذا الطلب كذريعة لمحاولة «عرقلة الضخ وإيقافه تماماً».

 

وذكر المصدر أن كتيبة كبيرة تابعة لقوات الاحتياط متواجدة في المنطقة لكنها لم تتحرك لعمل شيء، وأن الشركة أبلغت العمليات الحربية وجهاز الأمن القومي.

 

وقال إن وساطة قبلية تحاول فك الحصار عن المضخة، وأنها تبذل جهوداً لذلك.

 


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك