قبليون يفجرون أنبوب نفط في مارب ويهاجمون مواقع عسكرية بعد مقتل زعيم قبلي في صنعاء برصاص الأمن

قبليون يفجرون أنبوب نفط في مارب ويهاجمون مواقع عسكرية بعد مقتل زعيم قبلي في صنعاء برصاص الأمن

فجر مسلحون قبليون يوم الجمعة أنبوب نفط في محافظ مارب شمال البلاد، كما هاجموا مواقع عسكرية واشتبكوا مع قوات الجيش بعد ساعات من مقتل زعيم قبلي وابن شقيقه في صنعاء برصاص قوات الأمن.

 

وقالت مصادر محلية لـ"المصدر أونلاين" إن مسلحين قبليين من آل شبوان بقبيلة عبيدة بمارب هاجموا مقر اللواء 13 مشاة المتمركز في موقع "صحن الجن" والذي يطل على المنطقة، كما هاجم مسلحون آخرون نقاط عسكرية على مداخلة المدينة.

 

وذكرت المصادر ان الاشتباكات اندلعت منذ منتصف ليل الخميس، وحتى فجر الجمعة استخدمت فيها الأسلحة الثقيلة والخفيفة.

 

كما قام مسلحون بتفجير أنبوب النفط الواصل بين حقول صافر وميناء رأس عيسى النفطي  في منطقة «العرق الأوسط» بآل شبوان كردة فعل غاضبة تجاه الحادثة.

 

وجاء هجوم المسلحين القبليين على خلفية مقتل شيخ من آل شبوان يُدعى "حمد بن سعيد غريب الشبواني وابن اخيه شايف محمد سعيد غريب الشبواني"، على يد جنود بالقرب من دار الرئاسة بصنعاء، بعد تلقي قوات الأمن بلاغات بارتباطهم بتنظيم القاعدة، رغم نفي مصادر قبلية ارتباطهما بالتنظيم.

 

وقال مصدر قبلي رفيع لـ"المصدر اونلاين" ان هجمات المسلحين على المواقع العسكرية جاءت بدون موافقة مشائخ القبيلة، وكانت ردة فعل سريعة على الحادثة.

 

وأضاف "عقدنا اجتماعاً صباح الجمعة واتفقنا على عدم استلام جثث القتلى حتى يتم التحقيق في الحادثة وكشف ملابساتها واتخاذ الاجراءات اللازمة".

 

وتحدث المصدر أن القتيلين لا علاقة لهما بتنظيم القاعدة، وانهم كانوا على تواصل وتعاون مع السلطات المحلية.

 


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك