الحوثيون يخرقون اتفاقاً جديداً لوقف إطلاق النار في عمران وهمدان ويهاجمون مواقع عسكرية للجيش

الحوثيون يخرقون اتفاقاً جديداً لوقف إطلاق النار في عمران وهمدان ويهاجمون مواقع عسكرية للجيش

رغم الإعلان عن اتفاق جديد لوقف إطلاق النار في عمران وهمدان، اندلعت مواجهات عنيفة في منطقة «الضبر»، على المدخل الشمالي لمدينة عمران بالأسلحة الخفيفة والرشاشات.

 

وقالت مصادر محلية ان مسلحي الحوثي هاجموا نقطة وموقع الضبر بالأسلحة الرشاشة من بير عايض وبيت الأحرق وضباعين مساء أمس، كما تجددت الاشتباكات صباح اليوم.

 

وأفادت المصادر لـ«المصدر أونلاين» بأن اشتباكات تدور حالياً بين مسلحي الحوثي وقوات الجيش والأمن.

 

الى ذلك قال مصدر في الجيش ان مسلحي الحوثي هاجموا بعد منتصف ليل أمس نقطة للجيش بشارع الأربعين بمنطقة شبيل شمال غرب المدينة، وأطلقوا وابلاً من النيران على النقطة ما أدى إلى جرح جندي.

 

وقال سكان محليون في بيت الفقيه بمدينة عمران ان إطلاق النار مستمر حتى وقت متأخر من مساء أمس، على الرغم من الحديث عن التوصل إلى اتفاق يقضي بإيقاف الحرب.

 

وقالت مصادر محلية لـ«المصدر أونلاين» إنه سمع مساء أمس وصباح اليوم الاثنين دوي اطلاق القذائف على جبال المحشاش وباتجاهه في المحيط الشمالي الغربي لمدينة عمران.

 

وفي الجهة الجنوبية الشرقية بعيال سريح أفادت مصادر محلية عن إطلاق الحوثيين لقذائف هاون استهدفت جبل «ضين» العسكري.

 

وأضافت المصادر ان مواجهات مماثلة في منطقة الجايف بهمدان.

 

وقال مصدر عسكري ان موقع السودة المطل على مبنى المجمع الحكومي للمحافظة جنوب شرق المدينة يتعرض أفراده لعمليات قنص الليلة من قبل مسلحي الحوثي في بيت عامر.

 

وفي السياق قال وكيل محافظة عمران وعضو لجنة تنفيذ الاتفاق الرئاسي في تصريح اعلامي ان لا علم له بالاجتماع ولا بالاتفاق وانه لم يحضر اليوم للتوقيع.

 

ونفى أحد أعضاء اللجنة الرئاسية في محافظة عمران صلته بالاتفاق الذي توصلت إليه اللجنة مساء الأحد لوقف إطلاق النار في المحافظة.

 

وقال عبدالرحمن الصعر وهو أيضاً وكيل للمحافظة لـ«المصدر أونلاين» انه لم يبلغ بشأن الاجتماع الأخير الذي توصل للاتفاق ولم يوقع عليه رغم نشر اللجنة اسمه كأحد الموقعين.

 

وقال الصعر «أنا شخصياً لم أكن حاضراً ولم أوقع على الاتفاق، وتفاجأت بورود اسمي ضمن قائمة الموقعين على الاتفاق رغم عدم حضوري».


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك